قبيلــه عتيبــــَــه . نســب . فرســـان . معارك . ديار وموارد . شعراء . بحث متكامل - الصفحة 2 - قبيلة عتيبه منتديات قبيله عتيبة في الكويت
   
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا
عدد الضغطات : 4,578
عدد الضغطات : 2,119عدد الضغطات : 2,717
http://www.otabhq8.com/vb/uploaded/3_1292965682.jpg
عدد الضغطات : 3,412عدد الضغطات : 2,593
عدد الضغطات : 2,833عدد الضغطات : 2,875
عدد الضغطات : 3,707
إظهار / إخفاء الإعلاناتفعاليات المنتدى
عدد الضغطات : 1,916 عدد الضغطات : 1,721 عدد الضغطات : 1,572 عدد الضغطات : 2,133 عدد الضغطات : 1,652 عدد الضغطات : 1,574 عدد الضغطات : 1,493 عدد الضغطات : 1,636 عدد الضغطات : 0
نرحب بكم في الموقع الرسمي لقبيلة عتيبة في الكويت كلمة الإدارة


الإهداءات


 
العودة   قبيلة عتيبه منتديات قبيله عتيبة في الكويت > ۩۞۩ الـمٌـنـْـتــِديــٍات الآدبــْيـٌـه ۩۞۩ > انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
 

انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها سلالة عتيبه وافخاذها ومعاركها واشهر فرسانها وكل ماقيل عنها

موضوع مغلق
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:14 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي

من مغازي الشيخ هذال ابن فهيد وابنه الشيخ جهز على شمر وابن رشيد




يقول محمد العلي العبيد , في مخطوطته النجم اللامع للنوادر جامع : ( وكان جهز قد اغار على اباعر شمر وهم قاطنين على الدويحرة الماء المعروف بطريق الزلفي للخارج من عنيزة فاخذ منهم 80 رعية , ولايعلم انهُ مضى مثلها ولامن الحكام , ورجع بها إلى عشيرة , ثم غزى ابوه هذال واغار على جيش محمد بن رشيد فوق الكهف , وهي القرية المعروفة بطريق حائل للمسافر من القصيم , فأخذه ورجع به الى عشيرة , وخلاصته ان هذال هذا , فهاماً نهاباً ومعطافا , واليك ماقاله به من الشعر , مخلد القثامي:



بديت ذكر الله علـى كـل الاحـوال=وذكر الرسول مختـمً بـه كلامـي
سبحان هادينـا علـى رد الامثـال=ومفهـمٍ خلقـه بخـط الختـامـي
وخلاف ذا ياراكباً وسـق مرحـال=عمليةً مـن قاطعـات المضامـي
انص الامير وطقهـا عنـد هـذال=لعـل عـودً عقـبـه لرحـامـي
وسلم على شيخً من الميل زعـال=وخص الحرار النـادرة بالاسامـي
لزمن يقلطلك مـن البـن فنجـال=فيهـا بهـارً بالـدلال الحشامـي
من مكرماتً نارها يشعـل اشعـال=مايهتنـي عمالـهـا بالمنـامـي
مع منسفٍ من فوقه الصفـو زلال=عليه من حيـل الجلايـل يدامـي
فـي ربعـةٍ يبديلهـا كـل عيـال=مدهال سمحين الوجيـه الكرامـي
تلقى اشقرٍ عنه الشياهيـن تنجـال=وكره شواهيق الهضاب القطامـي
صقرٍ تحدر من طويـلات الاقـذال=يديرها هاجـوس عيـد المرامـي
شيخٍ يتل الخيل سمحـات الاقبـال=والجيش من حوله جراد التهامـي
وان شاف غرات العدا جاه ونـوال=رفرف بجنحانه ورقـرق وحامـي
كم شيخ قوماً زوله عقب الامهـال=بيضه تنوحه نوح ورق الحمامـي
وقلط سبوره يوم في الضحى مـال=وجفـه عجـالاً حـازم بغتنامـي
يانجد لاترهب ترى الحرب ماطـال=ترى شراع الحرب ماسـاع قامـي
ابشر بخيلً قـب وجمـوع وعيـال=مازال ابوسلطان والـراس (......)
وصبـح يعزلهـم مبنـدق وخيـال=والنشر الادنـى قنعـوه العسامـي
وركبوا عليها في ظهر كل مشـوال=يردون حوض الموت والموت حامي
وتواجهة عجلات الاقفاء والاقبـال=حمرً وصفراً مثل بلـى العظامـي
وعنده ليا يبسن الاريـاق محـوال=بالمارتيـن منزحـات المـرامـي
يانجـد والله مانبيعـك بـالابـدال=يامدهل الشقحـى ردوم السنامـي
بكرة ليا علك من الوسـم همـال=وصار الزهر غاشً ردون العدامـي
اما تحدرنا من العـرض وشمـال=ولا علينـا للطـلايـع مـلامـي
ضليت للدوشـان مربـا ومنـزال=واليوم ذكرك مثل ذكـر الحلامـي
عابينه الراس المصعفـق لياعـال=لاسيقة العطفـة نهـار الزحامـي
اما كلاب (.....) شينين الاعمـال=ولا مطير اهل الجمـوع الزوامـي
حنا عتيبة ربع الاقفـاء والاقبـال=نرمس ليا ناسن علينـا العلامـي
غاراتنا بدنى حريبـاً علـى البـال=ومن ضامنـا مايهتنـي بالمنامـي
يابوجهز يازبن مـن حـده الحـال=امشي مع المظهور مثل النظامـي
حقي عليكـم حـرةً تهـذل اهـذال=مكسوبةً من مـال قومـاً قيامـي
ابردبها غل الحفا عقـب الارجـال=من مال شيـخً زابنـه مايظامـي
وختـم صـلاةً كـل ماقـال قايـل=علـى نبيـاً للخلايـق امـامـي
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



المصدر: مخطوطة النجم اللامع للنوادر جامع , تأليف محمد العلي العبيد , صفحة 135......

___________________________



الغبيــــاء والظيرين


وهذي وقعه بين قوم من الشيابين ( بعض الفهيدات ومن معهم من الشيابين ) وبين الدواسر وفيها تم انتصار الشيابين على الرغم في عدده لانهم قله نظرا لا اغلبيه الدواسر وهنا يقول الشيخ هذال بن فهيد , يخاطب الشيخ مناحي بن جرمان القحطاني:




ياراكبـاً مـن عندنـا ثنتـيـن=يـم الجنـوب مناحيـاً تلـقـاه
يحرم عليه الحزم (( والضيرين ))=والهضب مايشـرب برايـد مـاه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


ولكن رواه الدواسر لايريدون قول الحقيقة انهم عجزوا عن الإستيلا بماكانوا يريدون , ورجعوا بخفي حنين , فقال (( انتصارنا بنصر غير كامل ))) , رغم هجومهم المباغت المدعوم من السديري بالسلاح والتوسط عند ابناء اخته من الاسرة الحاكمة , على ((( مجموعة من الفهيدات ))) ومعهم عدد لايتجاوز اصابع اليد من الشيابين القاطنين على هذا الورد المائي , وكانت النتيجة عكسية , فبعد عجزهم عن التقدم لمطلبهم انسحبوا حاملي خفي حنين , وقد قال احد المشاركين فيه هذه الوقعة من الشيابين , بعد انسحاب الدواسر المجهزين بالعتاد والرجال , والمباغتين للموجودين على هذه البئر المسماة (( الغبيا )) , وصاحب الاحدية هو مهل بن جزل الدمخي الشيباني , يقول:




حلفـت جـم الغبيـا ماتذوقونـه=مادام حياننا في هـاك الاوطانـي
شربوا سراته وجال العد يطوونـه=تربعـوا وأحتمـوه الاد شيبـانـي
وابن جهز بان فعله يوم تطرونـه=وكثرت مصاويب غير مزِيد والثاني
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

والقصيدة اطول.


واحدية احد الشيابين المشاركين بعد انسحاب الدواسر:



ياملكنا الله يعـزك بحكمـه وانتصـار=دارنا ماهيـب للـي تعـاف اديارهـا
خيلت من صبح لين انتحى نصف النهار=وبلها ضرب المشوك وحفظ اعيارهـا
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

_________________________




غزوة النفعه على الدواسر ومقتــــل مترك بن قويـــد !!!




غزا النفعة بقيادة الشيخ سعود بن نافل الدهينة , الدواسر قرب الخرج فوجدوا إبلا للدواسر فاستولوا عليها واستاقوها فلما علم الدواسر بهذا قاموا بمطاردة الغزاة ودارت بينهم معركة عند الإبل انجلت بهزيمة الدواسر وقد قتل رئيس الدواسر مترك بن قويد . مع العلم إن شبيب بن حجنة شارك في المعركة وهو من قتل ابن قويد .

فقال أحد شعراء عتيبة في تلك المعركة





يا ليت من يركب على وسق مضياح=عليـه أوسـع خاطـري مـا عليـه
اسرح صلاة الصبح والصبح ما نباح=ومسرحـه مـن قاعـة المرقبـيـه
والعصر عند مرويه علـط الارمـاح=ألقـى طوارفهـم حوالـي iiملـيـه
ربع ليا جاهم مـن النشـر صيـاح=تناوشـوهـا بالحـبـال الـقـويـه
قبل أمس جروها ونـادوا بالافـلاح=يتلـون أبـو قاعـد زبـون الونيـه
غاروا على ابن قويد من دون مـزاح=ما عرف دياره مار بالوصـف ليـه
وأخذوا قطيع بـه معاشيـر والقـاح=ولحقـوا أهلهـا عـزوة صيرميـه
والكل منهـم جامـع قطعـة رمـاح=ضار(ن) على فض الجموع الرويـه
ساعة تلاقوا بينهـم واللحـم طـاح=أخذوا لنـا حامـي الجـواد الونيـه
وردوا عليهـم ردة تبعـد الـشـاح=ثـم انصـروه بحامـي الدوبلـيـه
شبيب زبن اللـي تجـاذب بـه الاح=وسعود زبـن اللـي تكالـح شفيـه
وجازي مروي للقنا محمـل الـداح=ولا واجهت قحص المهـار بحليـه
يركض ولو هو حسب الروح ما راح=يبشـر اللـي سلعتـه جـت رديـه
ومترك مروي مرهف السيف ذبـاح=وخالد يـروي الحربـه السمهريـه
هم كما سيل علـى الحـزم جـراح=وحنا كما ضلع(ن) طـوال(ن) بنيـه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



(أبو قاعد) هو سعود الدهينة وأيضا والد الفارس المشهور مقعد الدهينة وله من الأبناء قاعد وقعدان وغازي ومقعد واكبر أبناءه هو غازي وكان يكنى به كما ورد ذلك في أبيات: للشاعر هوشان المسعودي يقول

عينت أبـو غـازي وشـرواه =عينت ابوغازي زبون الحصاني
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


_______________



معركة ( سواج ) و ( يوم السرده ) ومعركة ( كير ) بين الروقه وحرب




هذه عدة معارك سمعتها من شيباننا حفضهم الله وسوف اذكرها على سبيل الاختصار
اولا معركة سواج ,كان سواج ملك لذي علي من حرب وقد حدروهم ذي عطيه منه وامتلكوه الى يومنا هاذاواليكم احداث المعركه .كانو ذي علي مربعين حول سواج فصبحوهم ذي عطيه بقيادة قشعان ابن عماره ودارت المعركه واشتد القتال وكانة النصر حليف ذي عطيه وقتلو ثلاثه من الفروم منهم جلال الفرم واما محسن الفرم فقد هرب بحرب وذي عطيه كسبو البل واستولو على اراضي حرب في تلك المناطق وقد تعرض لهاذه المعركه احد شعراء عتيبه عندما كان يستعرض فعول عتيبه واضنه بندر ابن سرور القسامي ولست متاكدا منه يقول :

محمد ابن هادي قد عقب النير = ومحسن الفرم معقبينه سواجي
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
معركه السرده وكير

تسمى بيوم السرده واحداثها كالاتي

كانو الحروب بقيادة البشري والحصني والسقايين مربعين في هرمول ووصلهم الخبر ان عفاس ابن محيا يبا يغزيهم وهم يتجهزون للمعركه المهم صبحهم عفاس ابن محيا بالروقه واليا الحروب في نحره وتقوم المعركه وذبح عفاس ابن محيا البشري والحصني ُامراء حرب ويكسب الاباعر ويوم رجع واليا السقايين سادين الريع بقيادة علوش ابن سقيان ومسحل ابن سقيان والروقه يشتبكون معهم وتدور رحا المعركه والروقه يقتلون مسحل ابن سقيان وعفاس ابن محيا يكسر علوش ابن سقيان ومطير يشلون علوش وينكسرون والروقه يكسبون اباعر السقايين وبعد هذه المعركه قال ابن العوارا السالمي هذه القصيده بسبب مافعلوه الروقه ولان الروقه موقفين حرب لايربعون في واد الرشا يقول :

تسعين ليله خادمين حجاب= واليوم كلن فاطره تنخاه
البرق لاح يم ديرة الاجناب=وسحج العشاير يشتهن غثاه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
ويوم سمع الشيخ حجاب ابن نحيت قصيده العوارا وهو يشب نار الحرب والحروب يتجمعون وتركب نوره بنت ابن نحيت العطفه وهو يجرها على عتيبه فقال احد الحروب هذه الاحديه يحفز بها قومه يقول :

لعيون نوره بنت ابن نحيت=اللي غشانا نورها
من الحدم ننسف على حليت=وشبيرمه نكورها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وياصل الخبر للشيخ عمر ابن ربيعان وهو يشب النار وتركب بنت بن ربيعان العطفه وهو يجر الروقه وهو يعترض ابن نحيت يم كير وتدور رحىآ المعركه واشتد القتال فكانت الغلبه للروقه وهم يوقفون الحروب عن الربيع ويطردونهم فقال احد شعراء عتيبه هذه القصيده ولااعرف منها الا بيتين يقول :


ياعشب وادن مستجدي=بين الربول وخشم كير
الحر الاشقر جاه لدي =عليه ابو ماجد ضرير
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


بــحـــث واعــــداد


باحث قبيله عتيبــه / عبــاس مشعل الشيباني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:15 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي

معركه محددة الجمل هو لقب خاص بقبيلة (الدهامشه ) من عنزه جماعة الشيخ ابن مجلاد .

سبب اللقب كان في مناخ المربّع عام 1249هـ



والمناخ في البداية كان بين مطير وعنزه ...وكان فيه طراد على ظهور الخيل . وكان كبير الدهامشه وقتها الشيخ قاعد بن مجلاد ...وكان ابنه الفارس المشهور برجس بن مجلاد قد ظهرت فروسيته العجيبه في تلك المناوشات..وكان يجالد فرسان مطير ...


ووصفت أحدى نساء مطير شجاعة برجس بن مجلاد بهذه الابيات :

كبوا الغلب ياعلوى=لارحنبـوا نقّالـه
خيل حداها برجس=تسعين وهو لحاله
جانا الحميدي ناير=وابو عمر يبرالـه
ليتني حليلة برجس=واصير انا ام عياله
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



راجع الابيات في شاعرات من الباديه لابن رداس ص 118

ثم طلب الدوشان محمد (ابوعمر) واخوه الحميدي الفزعه من عتيبه ....فجاءت فزوع عتيبه
وتكاملت فزوع عنزه من الجهه الاخرى .....وصار تقسيم المناخ أن عتيبه تواجهه مع الدهامشه من عنزه
وفعلا صار طراد عنيف بين القبيلتين ....وهذه المواجهه تعتبر اول مواجهه بين عتيبه وعنزه في نجد ..

راجع كتاب البدراني اخبار القبائل سنة 1249هـ مناخ المربع .

وفي آخر ايام المناخ ...حدث الاتي
عرف عن قبيلة الدهامشه من قديم انهم كانوا في المناخات ...كانوا (يقيدون الجمل )يحددونه ..ويحاربون
ويدافعون حوله وهو معقّل ...فعندما اشتدت المعركه بين عتيبه والدهامشه ..صار القتال حول الجمل المحدد
وكثر القتل في صفوف عنزه ..وتواجه الفارس مسلط بن ربيعان مع الفارس برجس بن مجلاد وجه لوجه
وتبارزوا .حتى سقطا عن ظهر فرسيهما . واصابوا بعضهم البعض بأصابات ..وانفكت المبارزه
.ببعض الاصابات في الاثنين . ( وكانوا شابيّن )
ولما احتدم القتال حول جمل الدهامشه المعقّل ..طلب كبار الدهامشه شبابهم بالانسحاب وترك الجمل ,لكن شباب
الدهامشه بقياده برجس رفضوا ترك جملهم ...فقام كبار عنزه ..وتعاونوا بأن حملو الجمل ...وانسحبوا به ..الى
الخلف ..والشباب يدافعون ..عن لجمل حتّى سلم جملهم ...واشتهروا بالدفاع عنه ...حيث سقط عدد غير قليل
من شباب عنزه حول هذا الجمل ..ومنهم الفارس ( ابو دراعه )من فرسان الدهامشه ...حيث قتله احد فرسان الدغالبه ...واخذ خرزه ..( يسمونها عين الداب )..تستخدم لعلاج لدغة الهوام ...

والمعروف أن عنزه ذلك اليوم خسرت المناخ.....


_________________________




فزعـــــــــــــــه مناحي الدعجاني للحروب على شمر وهزيمه شمر على يــدهـ




هذه القصة لمناحي الدعجاني وهو يقولها في مجلس الملك عبدالعزيز بن سعود وامامه شيوخ ورجال القبايل تستمع لكلامه وبالمجلس الشيخ محسن الفرم الحربي التي تدور الحكاية حوله.

يقول مناحي الدعجاني مخاطبا الملك عبدالعزيز : ذهبت ياطويل العمر الى قبيلة ومنازل حرب وقصدت بالذات بيت محسن الفرم الحربي طالبا منه حصانه لاايام كفحل على خيلي ، وعندما وصلنا انا وربعي الى منازلهم استضافنا اهل بيت محسن وربعه الذين كانوا في بيت محسن وقالوا : انه غير موجود ولكن نبا نكرمكم ونقوم بالواجب وفعلا صبوا لنا القهوة وذبحوا لنا وكنا ساعتها في وقت الظهر ، وبعد قليل جائهم منادي يصيح بأن عليهم غاره من شمر وانه لابد من حشد وتجهيز القبيله لصد هجوم شمر الذين استولوا على الابل والحلال وهربوا ولابد من اللحاق بهم وتخليص الحلال من ايديهم ، فقال الذي استضافنا في بيت محسن وهو مايبدوا اعرف قومه واكبرهم رأي لربعه : لابد من اللحاق بهم وأمرهم ان يجهزوا بسرعة انفسهم للحاق بالاعداء ، ثم قال لي : نحن الان قد اعددنا لك الغداء وهو على النار ونحن نستسمحك العذر باللحاق بهولاء المعتدين لتخليص حلالنا وانت في مثل بيتك وسنذهب وسنعود باذن الله اذا كتب لنا الله الحياة للغداء معك والا فأهل البيت يسدون محلنا ومحل محسن الفرم ، فقلت لهم منصورين بأذن الله ، ثم ذهبوا وشدوا على خيولهم وانطلقوا تجاه شمر المغيره. وبعد دقائق جائتني امراءة من اهل بيت محسن الفرم تنتخي وتقول اين مناحي الدعجاني (تقصدني انا) ، فقلت لها : انا هو فقالت تكفا ياولد ، القوم اخذت خيلنا وهاك الحصان هذا رد به خواته واخذت تنتخي وسبحان الله فأن هذا هو الحصان اللي جيت من اجله عشان اخذه فحل ، وما اكذب عليك ياطويل العمر حين قالت اين مناحي بانني خفت واخذ قلبي يقرصني فأنا ضيف عندهم وليس لي دخل بينهم وشمر ، وفعلا اخذت الحصان وركبت فوقه ، وقالت هاك هذه الشلفا (رمح) تنفعك وكانت هذه الشلفا قصيره وغير محدودة النصل واخذتها وانطلقت بالاتجاه اللي توجه له معازيبنا الحروب وبعد دقائق وصلت فاذا بالحروب واقفين جميعهم وامامهم من بعيد شمر والحلال من ورى شمر ، وقلت في نفسي ان جيت من الامام ردوني الحروب لاني ضيف عندهم ولايريدون توريطي معهم ، وكذلك من الامام ايضا ستراني شمر ويهجمون عليه ، وقلت خلني اجي من وراهم كلهم ومن ورى الحلال ، وفعلا قمت بذلك ياطويل العمر ، فأخذت الجانب الايمن وانحدرت ايمينهم للف عليهم ومباغتتهم ، ولكن سرعان ماشافني ولحقني احد رجال حرب قبل ان اتعدى خيول حرب ، وقال لي : وين رايح انت مجنون ارجع القوم كثر وانت رجل واحد ونحن والله ماننقص من قدرك فأنت فارس ولكن الكثرة تغلب الشجاعة ، قلت : والله ما ارد طلب من انتخى بي وانا الله جابني لكم في هذه الساعة ولاني براجع ابد ، فقال : اجل اسمع ، فيهم رجل منهم ان غلبته سينكسرون ، فقلت للحربي : من هو ؟ فقال : صاحب الجوخه هذاك اللي في اولهم اضن هو قائدهم ، فقلت للحربي : زين عطني شلفاك الطويله اللي معك هذه واخذ القصيرة اللي معي وما قصر عطاني شلفاه وكانت طال عمرك طويله ومحدودة النصل ، ثم اخذت احيد للجانب الايمن وانا كما تعرف ياطويل العمر لااعرف بسرعة حصان محسن ولم اجربه من قبل بالركوب ولاادري هل هو سريع او لا ، وهل هو يسند ويطرد من كيفه او لا ، وعند اقترابي من القوم ، قال احدهم انظروا هذا محسن الفرم وهذا حصانه الاحمر ، فضنوني محسن ، وبعد لحظات انصل عليه كبيرهم ابو الجوخه رئيسهم ، وعند اقترابه مني اسند للورى حتى اطرده على الحصان وفعلا ارخيت وهزيت رسن حصان محسن ولكن في الطرد ثبت حصانه وقصر حصاني ولم يوازي حصانه ، وكان قصده يريد ان اذا تعب حصاني من الجري ينكس عليه ويقتلني ولكنني كنت قريب منه مافيه الكفاية لقذفه بالرمح ، وجلست على ركبي فوق ظهر الحصان وهو يجري وهو امامي كالبرق بحصانه ومن السرعة اخذ الهواء يدخل من بين ركبي وظهر الحصان لشد الطرد ، وعندما اقتربة منه مايكفي رفعت الرمح عاليا وقذفته عليه وسبحان الله قادر على كل معتدي دخل الرمح من قفاه وخرج رأس النصل من بين عينيه فسقط صريعا من فوق حصانه على الارض ونزلت من الحصان وانتزعت الرمح من رأسه وحينها ياطويل العمر هجمت حرب عليهم عندما رأت مقتل قائدهم لكن شمر تراجعت وانكسرت واخذوا يهربون من المكان ، وردينا الحلال انا ورجال حرب ، فقال الملك عبدالعزيز بن سعود : هل هذا صحيح يا ابن الفرم؟ فقال محسن الفرم : صحيح ياطويل العمر ، فبفضل مناحي الدعجاني ردت لنا كرامتنا وحلالنا. وهذه القصه حقيقه واضحه عن شجاعة قبيلة عتيبه ومساعدتهم لكل القبائل


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ






صبــــــاح المحــــــايا




صباح المحايا المحايا :أي فرع من فروع القبيلة يشتركون مع قومهم إذا غزوا أو غُزيِوا فمن الوقائع التي خاضوها لوحدهم :


صباح المحايا

1 ـ حيث كانت معركة بينهم وبين مطير
2 ـ وقعت في أول القرن الرابع عشر الهجري تقريباً
3 ـ المكان بين جبلي شطب وثهلان



أحداث المعركة

أنهم كانوا نازلين في طرف وادي الرشا فرقى رجل جبل ثهلان عصراً ، فرأى غباراً كثيفاً على عبلة المستجدة شمالاً فجاءنا فأخبرنا وقد أمسى الليل فأمسينا متأهبين وعقلنا الأبل .ورأى بعضنا أن نخبر من حولنا من العتبان من المساعيد من النفعة والشيابين ، فقال أحدهم لا ترسلوا حتى تتأكدوا فيمكنهم هتيم على حميرهم يرتادون مياه ثهلان .
وكانوا أشد ما يخشون ابن رشيد ، فلما أقبل الفجر في أخر الليل إذا الجيش قادم ، فأرسلنا فارس ليخبر من حولنا من عتيبة فلما انطلق من عندنا اصتدم بالخيل المغيرة فرجع إلينا ، وكان المطران يقولون : الأبل ياالسناعيس!!!!!
فانطلقت النيران من الطرفين وتطاردوا على الخيل فإذا أقفت خيلهم لحقتها خيلنا وإذا كروا علينا حمينا أنفسنا وإبلنا بالبنادق ، واستمر القتال بين كر وفر حتى انتصف النهار ، وتطلقت بعض الأبل وقد أجفلتها البنادق ، وطرد الخيل فولت هاربة ، وجرى خلف كل قطعة قوم ، وكان ولد البعير الدويش قد انفرد بقطعة قد كسبها في المعركة ، فلحقه زيد الأبيض من المحايا على فرس من خيل الدوشان ، ليوهمه أنه من المطران ، فالتفت إليه ولد البعير فعرف الفرس فظنه من قومه فقال : لا والله ! هذا كسبي ! فلما اقترب منه قذفه ( بالشلفا ) فوقع ولد البعير عن فرسه جريحاً فتركه ولم يقتله ، وقال زيد الوبيض المحياني لـولد البعير الدويش : ارق الجبل وانج بنفسك ! ثم استرد زيد المحياني الإبل وأخذ فرس الدوشان غنيمة .
وقد سقط أحد المطران جريحاً في المعركة وابتعد الناس عنه وجاء بعض نساء المحايا يتفقدن أرض المعركة فوجدنه حياً فاجتمعن عليه بالعمد ليقتلنه فوجد رجلاً من المحايا قريباً منه وهو باني أبو كتيفة المحياني فاستغاث به فمنعهن وردهن عنه ثم أخذه عنده في بيته وأكرمه ثم أطلق سراحه .
وقد اشترك في هذه المعركة كثير من أمراء المطران وفرسانهم المشهورين مثل :
1 ـ ولد البعير الدويش
2 ـ نائف بن بصيص أمير الصعران
3 ـ تريحيب بن بشري
4 ـ السور أمير البراعصة
هؤلاء الأمراء
أما الفرسان
سعيد العفاسي والجهيطي وغيرهم

وقد نتج عن المعركة تسعة قتلى من المطران وثلاث من المحايا غير الجرحى من الطرفين .

ويقول مدرهم أبو كتيفة في هذه المعركة

ياعلي ما شفت يوم حضرناه= فيه الصواعق والسهوم أمطرني
جونا مطير وشلونا ما حلبناه= الصبح فاهق والنجوم أكفهني
جونا ثلاثمائة وتسعين مطغاه =غير الموارت عدهن يفرقني
يا كثر دم عندهن نثرناه =يوم العشائر واللقاح أرزمني
تسعة من المطران اللي ذبحناه =غير الصويب اللي لحقم يوني
وعشرين من خيل مطير اللي قعلعناه= شيء ذبيح وشيء معنا يعني
يوم أن أبو سائر تثنى نصرناه =ومن مات دون إحلالنا ما شحني
******** type="****/**********">doPoem(0)***********





__________________




الحفاة من عتيبة ومطير




المعركة التي سارويها هي بين الحفاة من عتيبة ومطير وكان على راس جيش مطير الشيخ والفارس / مسيمير الفراوي ............

ذكر فازع بن رقاص الحافي انه كان بجانب ابيه وهو في سن 14 سنه او ما يقاربها تكثر او تقل في مجلس وفيه عدد من ارجال الحفاة وكان في صدر المجلس الفارس والبواردي / فازع بن رقاص الحافي وقد روى لنا ما حدث في وادي ريحان ( بكسر الراء ) وهو من الذين حضروا هذه الواقعة .........يقول فازع : كنا في( سجا ) والابل على شكل قسمين قسم في (المضمى ) ترعى وقسم في المارد ( الماء) والابل التي في المضمى وهي بعيده عن المارد واللى عندها يشربون من حليبها واللى عند المضمى يشربون من حليبها وذلك لقلة العيشة في ذلك الوقت ( وانتم خابرين ) وكان في طرف سجا رجل من الشيابين يقيم عنده غنيمات ولا هي بكثير والشيباني خابر(ن) الحفاة وحلالهم .......

يقول فازع:جانا الشيباني يعدي وينذرنا من جيش(ن) على خيل ورجليه متقلدين بنادقهم وعلى هجن وهم كثير يقارب 400 رجال ........... وكان على راسهم مثل ما اسلفنا الشيخ والفارس / مسيمير الفراوي
يقول الشيباني والجيش متجه يم المضمى افتكوا ابلكم يا عيال حافي

(وكان في مارد الابل فرسان وبواردية فازع ومانع بن رقاص هزاع بن رقاص وسالم ابو شيبة وملحق بن سليم التوم وكان اصغرهم في العمر بكثير) الفرسان سبعه وكلهم من الرقاص الا واحد من اليبس وهو حجي اليابسي المذكور في القصيده يقول فازع : اجتمعنا وقلنا وش العمل قالوا باجماع نلحقهم ونفك البل وركبوا وما كان عندهم في ذلك الوقت الا فرس واحدة فقط ترادف عليها مانع وهزاع و فازع وسالم ابو شيبة على الهجن قالوا اللى على الفرس حنا بنسبقكم للمظمى لان الفرس اسرع من الابل (الهجن) والوعد هناك وطاروا بالفرس ولقوا الصبيان ورعيان قالوا القوم وين راحو من أي الاتجاه فذكروا منطقة بالقرب من عـــــد قديم اشتهر بالماء العذب ويسمى(عد زبيدان) قالوا اللى على الفرس حنا بنسبقكم للمكان الفلاني والوعد هناك بنحتريكم ووصلو للمكان المذكور لقوا عنده عربان وسالوهم عن جيش مركم من هنا قالوا نعم مرنا جيش وراح يم ( أم السباع ) (وام السباع ضلع وحدره وادي ريحان المعركه التي حصلت فيه)

قالوا الحفاة والله ما يتعدون ام السباع لانه الوقت وقت( معشى ) بعشون عنده وصلوا لام السباع وسبروا لقوا القوم مثل ما ضنوا معشين ومعقلين البل

يقول فازع : وانا استفزع باريجيل .... تكفا يا مانع تكفا ياهزاع تكفا يا سالم إلا وهناك صوت يقول ليه يا فازع ما تفزعبي وتنتخيني إلا وهو ملحق بن سليم التوم وكان صغير سنه في ذلك الوقت قد لحق بهم عدو(ن) ومتقلد بندقه قال فازع وانت بعد تكفا

قال هزاع نبا نفتك البل يا فازع ان شاء الله نبا نفتكها وترانا بننزل على القوم

قال مانع نبي نفتك البل قال هزاع قل انشاء الله قال مانع قول قبيح كما ذكر في القصيده قال التالي

( والله لنردها انشاء الله وان ماشاء الله الا ان البارود اللحمر..... )



نزلوا عليهم الحفاة كسيل جارف يطم ما كان في وجهه بالرمي وكان على ظهر الفرس مانع يردف هزاع وحاطين ملحق بن سليم على جلمد الفرس قدام

يقول فازع : خرجت رصاصة واحده من مطير فاصابت ( هزاع ) اربع قفلات بجنبه الايمن فوضع هزاع يده على جنبه وقال يا مانع ما تباه ذبحني فلما اخرج يده إلا وهي دم فقال هزاع وطني هنا يا مانع ثم افتكوا ابلكم الون علي ما يفك البل الحقوها وهاتوها وتركوني

..........

وركب مانع و ملحق بن سليم على الفرس وتجهوا يم مطير يقول ملحق حجي تكفا يا مانع قطني في وجه القوم وبعد الفرس لا يجيها شيء يقول فازع : والله إنا رمينا القوم حتى تلاحمنا مع الجيش ( نحط برطم البندق في صدر الرجال ونثورها فيه والاخر بالمثل والاخر بالمثل وحنا في جوف القوم نرمي هذ وهذ يا ذابح يا مذبوح ) رثعهم الله فينا وكلن من القوم هج اللى لقاله حصان وطمر فظهره واللى لقاله ذلول واللى على رجلينه يعدي ونحاشوا وقمنا نطاردهم ونذبح الريجيل والخيل والبل فلما انهزموا مطير يقول فازع اتطلع لملحق التوم إلا وهو يطارد القوم ويرمي وانا اقوم الحقه لين مسكته من وراه (بعلباه ) (( وكان فازع كما يروي الشايب انه كبير القامه ضخم ))

فوضعه عند هزاع الصويب يبون يعلمونه ان البل عقلها الله وبشرونه ولكن قد فارق الحياه قد مات فلفوه ووضعوه على الفرس التي مات عليها كما يموت الابطال من قبيلة عتيبة الهيلا والتي يتمن الأبطال مثل هذه الموته على صهوت جيادهم ..............................

فأصبح هذا الوادي ملين بالرجال من مطير مقتولين ومن الابل والخيل المقتوله تملا جنبات الوادي فصدرت من هذا الوادي( ريحا نتنه ) من الجثث المتعفنه .........فأسموه (وادي ريحان ) (بكسر الراء)

فهرب الشيخ والفارس / مسيمير الفراوي ومن تبقا معه من مطير الى دياره فكان بصدفه عنده الشيخ / الدهينه في مجلس مسيمير وكان معهم حوار...

قال الدهينه: دخل الفراوي في المجلس ووجهه شين وخاطره شين وذهب الى النار وسحب محماس القهوه وقام يحمس قهوته ...
قال الدهينه: هاه يالامير كاسبين ؟
قال مسيمير: ايه كاسبين( بخاطرن شين )...وسكت
قال الدهينه في خاطره ماهوب الجواب اللي يحمضني
فرد عليه سؤال اخر
فقال الدهينة : وين الكنه ( أي اين المغزى ) ؟
قال مسيمير : يم الشفا ( سجا ) وكانت سجا تسمى بشفا لطيب هواءها وصفاء سماءها وحسن ماءها وكثرت كلاءها
قال الدهينه: انتم غازين يم سجا!!!!؟
قال الفراوي : ايه
قال الدهينه: عز الله اللي ما كسبتوا ....
فلتفت عليه وقال الفراوي: ليه
قال الدهينه : هذولي الحفاة ما خبرت احدا غزاهم وكسبهم ابد

قال الفراوي : تقوله وانت صادق .........انزلوا علينا رجال سودان الوجيه اثيابهم رثة ( أي متسخه ) بندقهم ما تخطي في الوادي وذبحوا الرجال والخيل والبل .... ولو ما عودوا الى رفيقهم اللي رميناه ما ندري حنا صوبناه ولا ذبحناه لكان ما يخلون منا واحد ...... وانا اكثر من 17 لحية اللي دفنتها واللى في الوادي في الوادي مدري عنه وقمنا ناكل من ابلنا اللين جينا هنا...........

يقال ان الشيخ مسيمير الفراوي لم يغزو بعد تلك الغزوه بعد ما انكسر من الحفاة شر كسره

وقال الفارس والبواردي / سالم ابو شيبة هذه الابيات


يازقم يوم جانـا المستصيـح=ثـم قمنـا وعارضنـا نـوار
قال زامل نوار انتـه طريـح=قال جوكم هل الجفره مطـار
ثـم رجعنالزينـات الضبيـح=ثم نحرنا ضلعـات الخسـار
يوم وقنـا إلاالعلـم الفضيـح=قال حجـي مطمـات كبـار
قال زامـل سعدإنهـب ريـح=والله أن نشبـع كـل طــار
مار مانـع قالـه قـول قبيـح=هوونعم لامن أشهب البارودثار
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



بحـــــــث واعــــــداد


باحــث قبيلــــه عتيبـــه / عــبــاس مشعــــــل الشيبــاني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:15 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي

معركة العصلا بين الروقه ومطير



غزو مطير على الروقه ((ذوي عالي))

ووجدوا الصبيان يلعبون في احد الوديان,فقتلوا منهم خمسين

وانسحبوا فلما وصل الخبر للروقه

أخذوا يتشاورون وكان الزلامي (( جد الزلامه الحاليين )) لم يتجاوز السبعة عشر عاماً وكانت امارة القوم عند خاله فقال ياخالي خذ برايي فتركه في اول الامر والح عليه في الاخذ برايه وفالنهايه قالوا القوم خذ برايه لعله الراي السديد فقال وما رايك؟ قال اخرج لي من الروقه تسعين رجلاً وقال وهذا لك وامرهم أن يصبغون ثيابهم!!

لأن مطير كانوا يصبغون ثيابهم

وكل واحد يكون معه شلفاء وامر البقيه ان يرفعون البارق وينصون مطير !!
والتسعين هولاْ عند مقابلة الجيوش قال لهم (( ازلموا )) بمعنى ادخلوا مع مطير
على انهم منهم وكل واحد يقتل واحد فقتل من مطير تسعون رجلاً دون ان تثور بندق
ويقولون الرواه أن لقب الزلامي أخذ من كلمة((ازلموا)) عندما قالها!!!


هذي وثيقه يذكر فيها أبن ثعلي معركة العصلا :






قد لا تكون الكلمات واضحة على البعض لذا سوف ننقلها لكم


بسم الله الرحمن الرحيم

شهادة من الأمير / شباب بن صويلح بن ثعلى العتيبي / عن عجرمة وقومة من بني رشيد :-
أشهد أنا الأمير / شباب بن صويلح بن ثعلى العتيبي / أمير قبيلة الثعالية من الروقة من عتيبة بأن عجرمة كان يسكن هو وقومه من بني رشيد في وادي المحاني والحفائر وهو من أبرز أودية الحجاز الشرقية ويقع وادي المحاني على طريق ميقات أهل العراق في الحرة مابين مكة والمدينة ، وعجرمة كان من أحد شيوخ بني رشيد ويوجد لعجرمة في وقتنا الحالي بقية أثر بيت بني من الصخور في وادي المحاني وقد دارت على الرشايدة حروب ومنها حرب دارت بينها وبين الروقة من عتيبة وكانت أسباب الحرب تتمثل في أن ثنين من الروقة جاءا لأستطلاع على الرشايدة فالقوا الرشايدة القبض عليهم وجاؤوا بهم الى عجرمة فقام عجرمة وقتل واحد وسلخ وجهة الأخر وتركه راجعاً الى قومه مشوهاً وكان الروقة في ذلك الوقت يقطنون ارهاط في الحرة غرباً من الرشايدة وعند وصول هذا المشوهة الى قومه في ارهاط قام خضير الجسامي وكان في ذلك الزمن متولياً أمر الروقة فاستشار الروقة على مناجزة حرب الرشايدة فدارت المعركة على راية خضير الجسامي كما ذكر أحد الروقة من ضمن قصيدة له ومنها هذا البيت :

على راي اخو خضرا خضيرن كمنه = صبورن على البيدا وسيع البنايد
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وشارك حلفاء الرشايدة وهم علوى من مطير في هذة المعركة واستمرت المعارك زمناً طويلاً ومن بين هذة المعارك معركة الصعلا وهي عبارة عن شعيب يقرب من وادي المحاني وقد قتل فيها 90 رجلاً كما ذكـر ذلك أحد الروقة من ضمن قصيدته في العصلا ومنها هذا البيت :

فديناك يالعصلا بتسعين جيد = شرق ولا حسبت ابتال الفقايد
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
ثم كان الشيخ من بعد عجرمة هو ابنه صبح ويوجد لصبح بن عجرمة بئر يسمى الفرعية وهي تقع في أخر الوادي في الفراع وتعتبر أكـبر بئر في وادي المحاني ويوجد لصبح بن عجرمة أيضاَ بئر أخرى في الحفائر تسمى جودة وهي تقع جنوب المحاني ويوجد لدليم ابن صبح أثر بيت من الصخور وغرفة من الصخور حتى وقتنا الحالي بجوار البئر الفرعية وبسبب استمرار المعارك زمناً طويلاً على بني رشيد وحلفائهم علوى من مطير في هذة الأوديه اختاروا الانزياح الى جهة الشرق وذلك في القرن الحادي عشر الهجري تقريباً وكان في وقت الأنزياح من هذه الأودية نظمت أبيات من أحد بني رشيد ولم يحفظ منها الا هذا البيت في ابن صبح :

علام ابلك يابن صبحي مغاوير = كن الذياب منزعاتن اشوها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
فرد عليه ابن صبح قائلاً

اوقفتها في صدر تغلول أبو بير = ارضٍ حفا معاد يبرا جفاها
وانعاش راسي للبكار المصاغير = لرعابها عشب السهل ونحماها
في ظل سندا يرتعن المعاشير = مندونها عجل السبايا حداها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
والله على مااقول شهيد


قالها : الأمير شباب بن صويلح بن ثعلى أمير قبيلة الثعالية من الروقة من عتيبة في وادي المحاني

ختمه"


___________________________





وقعة بين الامير عبد الله الفيصل وعتيبة ( سلطان بن ربيعان ومبرك أبو سنون
)




الرحالة البريطاني قورماني بدا اهتمامه بالمنطقة العربية عام 1850م أثناء هجرته لبيروت ثم تجول في البلاد العربية مروراً بالقدس ثم الجزيرة العربية.
وتكلم عن بعض قبائل الجزيرة ومايهمنا في الأمر ان قورماني قد حضر معركة بين الروقة من عتيبه بقيادة الشيخ سلطان بن ربيعان والشيخ مبرك أبو سنون وبين الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي ومن معه من قبائل قحطان وغيرها .
وكان شاهد عيان على تلك المعركة الكبرى التي حدثت في حدود عام 1864م – 1281هـ وكان وقتها في معسكر عتيبة ووصف المعركة بقوله :
وقد حاولنا عبثاً اختراق صفوف العدو في نقاط عده وفقدنا قطيعاً كاملاً وستون قتيلاً ومائتي جريح وفي ليلة الثاني عشر والثالث عشر قاد الشيخ مبرك أبو سنون بنفسه إحدى المجموعات وتوجه إلى ممرات ضيقة وعميقة وقام بتوزيع رجاله المسلحين على الاقدام بين الصخور التي شكلت حصناً منيعاً من جميع الجهات ما عدا الجهة الجنوبية الغربية وهي جهة العدو .....
الى ان قال والكلام لقورماني : وفي اليوم الرابع عشر هاجمنا الأمير عبد الله من جميع الجهات وقد استطعنا صد ذلك الهجوم وخيبنا آمالهم وانتصرنا عليهم وفي اليوم الخامس عشر بدا الأمير عبد الله مهاجمتنا شخصياً مع جميع قواته التي كان عددها نحو عشرة آلاف رجل ولم يتوقف القتال الذي استمر ساعتين بعد غروب الشمس ولكن ومع ذلك لم يستطع ترحيلنا أو طردنا من أعشاش نسورنا ولم يتمكن من هزيمة فرساننا .
وعند منتصف تلك الليلة نشرت صيحات الحرب التي أطلقتها عتيبة الخوف والذعر في معسكر الأمير عبد الله حيث فاجأ الشيخ سلطان بن ربيعان شيخ الروقة يرافقه أربعمائة فارس وخمسة آلاف رجل مسلح على الجمال فاجئوا أهالي نجد واخذوا يذبحونهم وأخذت قواتنا تسرع لتزيد من اضطرابهم . واستمرت تلك المعركة حتى الصباح وتخلى بنو قحطان عن الأمير عبد الله الذي انسحب الى القصيم دون ان يتبعوه . وقد تعانق المنتصران سلطان بن ربيعان ومبرك أبو سنون في ساحة المعركة .. انتهى كلام قورماني عن تلك المعركة

وقد تحدث قورماني عن أشياء عدة لدى وجوده مع قبيلة عتيبة

حيث قال عن نساء عتيبة

( منافسات شريفات فاضلات نبيلات ينافسن بطلات حمير القدامى )

وقال عن خيل عتيبة

( وكانت خيول عتيبة هي الاقوى بين خيول الصحراء قاطبة )



المصدر : رحلة من القدس إلى عنيزة -- كارلو قورماني

عتيبة في كتابات الرحالة الغربيين


____________________



من معارك الهضب بين الشيابين وقحطان





حصل تنافس بين الشيخين الكبيرين , الشيخ هذال بن فهيد شيخ الشيابين , والشيخ مناحي بن جرمان شيخ ال عاطف من قحطان , وكان تنافسهم على القسم الجنوبي من منطقة نجد , أتجاه الهضب , وقد قال الشيخ مناحي بن جرمان هذه الابيات:





يانجد سامحني ثلاث سنين=مادام تثليث زفا مرعـاه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



فرد عليه الشيخ هذال بن فهيد:




ياراكب من عندنـا ثنتيـن=يم الجنوب مناحـيٍ تلقـاه
يحرم عليه الحزم والضيرين=والهضب مايشرب برايد ماه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


فرد عليه الشيخ مناحي بن جرمان:




ان كان تطري الحزم والضيرين=دار وخـام ولابنـي مرعـاه
ترى الوعد خشم النفود الزيـن=مابيـن صبحـا والحـصـاه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



وقد قال المستشرق , مارسيل كوربر شوك , في كتابه البدوي الاخير , صفحة 107 و 108 و 109 , نقل عن مالك الدخول , مقعد بن صنيتان بن نوير :

ارسل هذال مستطلعين عادوا بقصة تقول ان ابن جرمان , من شيوخ قحطان , يقبض بإحكام على البئر.

وقبل فترة قصيرة , كان ابن جرمان محق قافلة من قبيلة سبيع.

وكما تقضي العادة استدعى هذال جميع أفراد القبيلة إلى اجتماع , واُشعلت نار عظيمة , التف حولها الجميع , واوضح هذال الموقف وقال:

مارأيكم به , قالوا والله ياأمير راينا من رئيك , وكان الامير اصدر أمر بإن تتوثق النساء من ربط الخيام , ربط محكم على الجمال , لدى انتهاء الرجال من الصلاة , ثم دخلت الخيمة زوجته حصة , وقالت تقاتلوا وإذا قتل احد فليكن , ولكن اطفالنا أطفال الشيابين , لاينبغي ان تدعهم يسافرون عبر الصحراء القاحلة , فإنهم سيهلكون من العطش , فخطف مقعد مدقة القهوة النحاسية الثقيلة , ورمابها عمود الخيمة , وقال هكذا رمى هذال المدقة على راس زوجته , وقال كنت من الرئي نفسة ياإمرأة.

وقال اسمعوا , بعد الصلاة يتجمع كل واحد هنا , ومعه بعيره وفرسه وبندقيته , وحين ننتهي من الصلاة , لا اريد ان آراء خيط في المكان , الذي ضربت فيه خيامنا.

وهكذا خاضوا معركتهم ضد قحطان , جمال النقل محمله بالخيام والأواني , وقطعان الغنم والماعز والابل , انتشرت في البادية في أعقاب القافلة لترعى طوال الوقت , بينما ركب المقاتلوا خيولهم وجمالهم السريعة , ورمت النساء حجبهن وفككن ظفائرهن , ونهضن بطول قاماتهن في الهوادج , لتشجيع المحاربين والمقاتلين.

لم تكن هذه غزوة فقط , بل قبيلة انقضت على العدو بشجاعة المستميت , وسحقت قحطان , وسقطت بئرهم ومظاربهم بيد هذال , ولم يكن لدى ابن جرمان لأخلاء زوجته وزمله في الوقت المناسب , ورمت زوجته بنفسها في التراب أمام هذال ................... الخ.

اقتنع هذال ان يكون هذال رؤفاً , واعطى النساء جمال للنقل , يغادرن بها مع حاجياتهن.

ولقد وضع ابن جرمان دلال القهوة , بين شجرتين من أشجار السبط , وفي ظل هاتين الشجرتين , كان من عادته وعادت رجاله , ان يستريحوا بعد طراد الخيل , وفي الوقت نفسه لحراسة ابلهم , وكان ذالك هو المجلس والمكان الذي توضع به القهوة حول النار.

طلب احد رجال هذال , أمتلاك هذه البقعة فستجاب هذال لطلبه.



_____________________






معركه بين الحبرديه ومطير




غزاالسور وابن جربان ومعهم مطير على الحبرديه واليا هاذي اباعر ابن قعيسان الحبردي .. اسمها سبلا وخذوها مطير وهجوبها وصل الخبر للحبرديه وقامو والحقوقهم وتقاتلو واذبحو ابن جربان وهم يتوطونه بالخيل واذبحو السور وكانت الغلبه للحبرديه وقام احد الحبرديه وقال قصيده يقول

لعيون سبلا طاح ابن جربان =والخيل يطنه طفيح
والسور طايحن فايسر البرقان= ............................
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



____________________________





زبــــــن سعود الكبير من سجنه..ولجوءه لنجر بن حجنه





الحجن من زعماء عتيبه المشهورين..

وللامير نجر بن شبيب بن حجنه نادره وموقف بطولي مشرف...

ووقوفه دون دخيله في وجه الشريف..

القصه نقلا من مخطوطة النجم اللامع للنوادر جامع..
برواية احد قادة الاخوان خالد بن لؤي...كما ذكر ذلك العبيد..

ان الذي يقص عليه هذه القصه هو خالد بن لؤي من لسانه ..
وخالد بن لؤي هو من امسك بسعود العرافا في بداية الامر ...
وممن لاحقوه عند هروبه من الشريف لبيت الامير نجر بن شبيب بن حجنه..

ذكر العبيد في مخطوطته.. ان الامير غالب الشريف بعد تناول العشاء مع سعود العرافا ااراد ان يدخله الحبس وكعادته الاولى ثم قال له سعود ياغالب هو انت مسلم ولا نصراني ..فقال غالب ادخل على الله من دين غير الاسلام فقال ان كنت مسلم حنيفي فلا تحرمني من صلاة التراويح في الشهر المبارك ..فقاله اخاف انك تفشلني ياسعود عند معزبي ..فقال لاتخف ولك امان من عندي فلما حانت صلاة العشاء مشوا للمسجد جميعا وثالثهم العبد الذي يتولى حبس سعود العرافا بالليالي المتقدمه واسمه بلال ولكنه من خشب العبيد وليس يعرف بالفطنه.
فلما دخلو المسجد جميع تقدم الامير غالب لفرجه في الصف خلف الامام معدوده له كجاري العاده فاغتنم الفرصه سعود بتلك اللحظه فتأخر قليلا عن غالب حتى دخل في الصف والصلاه تقام في تلك اللحظه..انقلب سعود وهو يهرول متوجها الي البيت الذي فيه زوجته حصّه بنت مجري بن هملان وسط النخل وكان عند البيت حصانين مربوطات بدون حديد وكان عنده خادم له وفارس مشهور وهو من الحروب خادمه واسمه زامل الحشيشي وكان تلك الساعه حاضرا في البيت فكان حضور ذلك الفارس المذكور صدفه لسعود فحينما وصل سعود ذلك المكان عمد الى احد الحصن وصعط عنانه وأمر خادمه زامل ان يركب الحصان الثاني
فراحو بسرعه البرق الخاطفه وعمدو الى رئيس من رؤسـاء عتيبه اسمه نجر بن حجنه رئيس النفعه من برقا وكان نازل هو وعربان فوق الوطـاه وكانت تبعد عن الخرمه اربع ساعات على المطايا ..
فاقبل على بيت نجر بن حجنه وهو يفرهد على الحصان بصوت عالي ويقول




نمشي وننشد عن محل بيوتهم=والزبن لو بعد المدى يعنالـه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


فنزل من حصانه وقال لنجر بن حجنه ..ترى هالرقبه دخيلة هذه الرقبه ياولد شبيب..فقاله نجر دخلت وخاب طلابك ...
فنزل في البيت هو وخادمه زامل وكانو في اكـــرم مـنزل ..

فلما اصبحو ذبح لهم ثنتين من الغنم اكراما لهم وتغدي هو وخادمه وكان غالب حينما دخل فرجته في الصف التفت يمينا وشمالا فلم يرى سعود فنـدب اهل المسجد وهو واقف بقوله شـرد يارجال دوروه معي ..
فالتمسوا له فلم يجدوه حيث انهم لما وصلو الى منزله وجدوا الحصانين الاثنين ليس في مرابطها فتيقنوا انه ركبها وانهزم
ثم ان ان غالب حينما اصبح تجهز هو وابن عمه خالد بن لؤي ومن معه من الاشراف فكان عددهم اربعة عشر مطيه وتبعوا اثر الخيل حتى وقفوا على بيت نجر بن شبيب بن حجنه ومن غريب الصدف انهم حينما اناخو قبالة البيت واذا سعود وخادمه يتغدون في بيت نجر ضيفتهم التي اعدت لهم في بيت نجر فاخذ غالب يتكلم على سعود ويقول ياسعود انت خنت عهد الله معي وسعود يرد على غالب ويقول ياغويلب يابواق خطاره والله اني لكم يال لؤي ان ابطت لكم الدنيا او اسرعت ولكنكم اذهبو وانا وراكم واجزاكم على مافعلتم معي (قلت وانظر لتغير اسلوب الامير سعود العرافا مع الشريف غالب..فقد دخل وأمن ..فلاغرابه فهو دخيل نجر بن حجنه)..
فقام نجر وذبح للضيوف التالين اثنيتن من الغنم فقدمها قبل ان تحين صلاة العصر فلما فرغوا من الاكل ...خاطبو نجر فقالو له يانجر هذا حبيسنا وحبيس الشريف فسلمه لنا والا فوالله ان تشوف من الشريف شئ تكرهه في عشيرتك وحلالك ..
فقال نجر يالاشراف هذا سعود يراكم ويسمع كلامكم ..لو كان هو يحب ان يرجع معكم طائعا غير مكره والله ماامنعه ..وكان هو هرب منكم وقصد بيتي زابنــي والله لازبنـــه لو ان الشريف يمحي عــتيبه عن اخرهم وانا اولــهم ..وكانت هذه عادة العـــرب اذا زبنهم مضهود زبنوه وعرضوا انفسهم دونه ..ثم قال لهم انتم ارجعوا لاهلكم وانا وانتم كلنا رعية للشريف والله يفعل مايشاء ..فلما ايسو منه رجعوا الى اهلهم ..


المصدر مخطوطته النجم اللامع للنوادر جامع للعبيد ...برواية خالد بن لؤي الشريف ..


وهي احد مفاخر عتيبه الخالده



بحـــث واعـــداد


باحث قبيله عتيبــــه / عباس مشعل الشيباني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:16 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي

معركه بين الجوابيح من الدعاجين وشمر ( قتل فيها غضبان بن رمال )


يذكرون شيابنا معركه بين عتيبه وشمر وهي مؤكده

الجوابيح من المعاليه فخذ من الدعاجين وهي مجموعه اشتهرت بالفروسيه ولها صولات وجولات في الشجاعه رغم قلة عددهم ولهم مرابط للخيل والابل وكان فارسهم ذلك الوقت رجل يقال له ذيبان بن هذال بن جوباح ومعه اولاد عمه حمير بن مناحي بن جوباح ومناحي بن هوشان بن جوباح ومعهم بعض الدعاجين من ذوي خيوط والمعاليه

يقولون صبحهم قوم كلهم فرسان في شمال نجد ويذكرون الرواه ان عددهم ستين فارس على خيول مصقلات ومدقلات ويقولون ان ابلهم تسد مذر عين الشمس من كثرها وان راعيها حشر بن ذيبان المذكور يوم شاف القوم انحاش وخلاها وزبن اهله وان الفارس ذيبان تقلد محزمه ولسوء الحظ ماحد عنده بندق هاك اليوم الا ذيبان ويذكرون انها صمعا اللي تحشى بالبارود

يقولون ان الغزاه وهم شمر قاموا يسوقون الابل من الحجره اللي كانت فيها للسهل وهم يمينها ويسارها عندما اوعز الفارس ذيبان لعيال عمه ان يقعدون بمضيق ضلعين متقابله وقال ان لحقني منهم احد سوقوا عليه شهب الرماح

يقولون ان ذيبان تعزوا بالعزوه وقام يحدي

خيل الخيل منا ومنا=خيل الخيل وانا ذيبان
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
يقولون الرواه انه غار عليهم ستة عشر غاره وهو يتدرق بالبل وانها كلها اللي ماهي في خيال كانت في فرس
وفي الغاره الاخيره وبينما هو يتدرق بالابل سمع صوت واحد فيهم يصيح ويقول

لا رحم الله ابو ذا الرميمات ماذبحكم الا سمي الكلب

يقولون انه شاف دقلة الفرس بين رجلين الابل وعرف انها فرس عميد القوم وهو يحرف الفرس وينحاش والفارس وراة ويقوم الفارس يرميه بالفرد ويقوم يتبطن بطن الفرس وينتبه ان الصمعاء مربوطه على فخذه وانها مزهبه وهو يرتكز ويسوقها عليه خلف خلاف ويقولون انها ضربت الصفره على جبهة الفرس والا ردها الا راس الفارس

يقولون ان شمر تجمعت تنوح على فارسها وهذا طبع شمر لا ذبح عميد القوم انهزمت

حسب الرواه ان الفارس هو غضبان بن رمال

وعند سؤالي لبعض العرافه من شمر قالوا انه احد شيوخ الجرباء وليس غضبان وان السالفه مذكوره لديهم وشيباننا يصرون على انه غضبان

سالفه مؤكده عند شيابنا وعند شمر


__________________________________





كون الصّواي بين عتيبة ومطير




وسببها أن رجلاً من مطير يقال له مانع الدودة من الحلف من مطير قتل ابن عم له

وجلا هو وأهله إلى الجذعان والسياحين فأجاروه وأكرموه


وقام كل بيت بإعطاه ناقه وجمعوا له حلالاً


وبعد فترة من الزمن دفعوا أبناء عم مانع دية القتيل وعاد أبن مانع إلى قبيلته مطير


ليرى الوضع وهل تم الصلح ورضا أبناء القتيل بالديه والصلح ؟


فأخبر أبن مانع بعض مطير أن الجذعان والسياحين


لديهم حلال كثير وهم منعزلين عن الروقه وباقي عتيبة


فلما أخبرهم تجهزوا مطير وكانوا بقيادة مطلق ابن الجبعاء الدويش والمريخي


وللأمانه لا أعلم من أي المريخات هل هو فدغوش المريخي أم غيره؟؟!!


فلما أقتربوا من منازل الجذعان والسياحين


كان هناك شخص من الشيابين حوّاف ومر على جيش مطير


وعلم أنهم سيغزون أقرب القبائل لهم وهم الجذعان والسياحين


فذهب لغالب بن حباب بن زريبه وأخبره أن قوماً من مطير


كثيري العدد مستعدين لغزوهم


فتجهز غالب بن زريبه بمن معه والتقوا هم ومطير في الصوايّ

وأنكسرت مطير بعد معركة شرسه

وأسر مطلق ابن الجبعاء الدويش والمريخي عند غالب بن زريبه

فأكرمهم وأطلق سراحهم

فقالت الشاعرة بركيه بنت مسلم السيحاني

قصيدة طويله للأسف لا أحفظ إلا هذه الأبيات :

بالغيث يا عدّ(ن) زمت لي هضابه=أسقاك ربان السحاب المراويـح
يرعاك شول(ن) كل يوم بحزابـه=يقـداه جهيّـل العيـال المفاليـح
يا ليت من يوصل جوابي عتابـه=من فوق حيلن مبعدات المصابيح
رجنا عليهم مثل روج السحابـه=من فوق صفرن زاهيات اللواليح
دوك المريخي نوّخت به ركابـه=ويقول أعانيكم على هبت الريـح
جمع الدويش اللي يروع التهابـه=راحت أركابه يم حايل مشاويـح
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


في البيت الأخير تقصد حايل عاصمة ابن رشيد

لأنهُ حينما أنتهت هذه المعركه أمر ابن رشيد بغزوا عتيبة الروقه



وهذي قصيدة زيد بن حمدي بن فرحان السيحاني:


ياراكب مـن عندنـا فـوق عيـره=يشـدي هذيـل الذيـب هذيلـهـا
ملفاك ابن شالح معشي هشال الخلا=والربعة اللـي كلنـا نعتـزي بهـا
مدري بـلاه الغيـظ عنـا غدابـة=ولا رعاب في ضميـرة مصيبهـا
جانـا عقيـد القـوم بياخـذ أبلنـا=ويحرم على العدوان دافي حليبهـا
وتسعين حرة عند غالـب وربعـة=واصبح عقيد القوم يشمت نصيبهـا
وذبحوا منا ثلاثـة وذبحنـا مثلهـم=وحتيش يـا عـذرا بكـت حليلهـا
وهجوا هجيج الصيد مع أرض فضا=وخلـوا جنايزهـم يقنـب ذيبـهـا
اخذنـا ركايبهـم وشـان فالـهـم=وتعرضوا حـر السمـوم ولهيبهـا
******** type="****/**********">doPoem(0)***********




ابن شالح هو صنيتان بن شالح الضيط


وذلك عند إنتهاء المعركة ذهب عدوس بن زميم السيحاني ليجتمع مع صنيتان لأمر كان بينهما



فأخبره بما جرى في كون الصّواي


فقال صنيتان الضيط لم نسمع صوت بنادق ولا كان جيناكم




وهذا أبيات من قصيدة لمطيري يصف حالهم بعد الهزيمة وأخذ ركايبهم :



لا والله الا باد شرك نعالي=وأنا مع العبلة ورى عكليه
خذوا ركايبنا محتمين التالي=وعقب طمعنا مشينا رجليه
اليا سلم حامي ثبار التالي=ارواحنا واسلاحنا عاريـه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

_______________________





احد معارك قبيلة الجعدة مع أعدائهم في شعيب الغربان




حصلت هذه المعركة بين قبيلة الجعدة وبين احد قبائل الحجاز المشهورة التى تفوق قبيلة الجعدة في عددها بالضعفين وكان مسببات هذه المعركة ان غزو من هذه القبيلة غزا على قبيلة الجعدة واخذ ابل احد شجعان قبيلة الجعدة ويسمى (عمير) وقتلوه عندها وكذلك هدموا بير يقال لها بير نجدية وقال شاعرهم مفتخراً بقتل (عمير)

ياذيب ياللي في حدق والمرة =عان العشاء في هضبة العميان
ولد جعيد اللي يقص الجره =واسمه (عمـير) مقدي الاضعان
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وبعدها بحوالي الشهر غزة هذه القبيلة على قبيلة اخرى واستاقت ابلهم واثناء عودتهم مرو بطريق ضيق بين جبلين ويسمى ( بالحليق ) واثناء مرورهم ( بالحليق ) قام تسعة من قبيلة الجعدة بسد الطريق عليهم وقالوا لهم ارفدونا بخشوم المارتين من الكسب واعطونا دية رجلنا فتشاورا القوم مع عقيدهم في ذلك فرفض عقيد القوم اعطاء الجعدة مايطلبون وقال دارنا وراهم والخط يطاهم فشتبكو مع الجعدة وبعد معركة داميه ذبح من الرجال خمسة ومن الابل الشي الكثير بالاضافة الي الجعدة التسعة وتعدة هذه القبيلة الطريق بالكسب الى ديارهم وفي ذلك يقول شاعر هذه القبيلة فيما جرى في (الحليق)

ماذم الاد الجـــعيد الــهم فعـــول مــــضراه= لكن جاهم خيـــالاً باوله مشهاب نارا
سدو علينا (الحليق) اللي نبا المطموع يعطيه= وقلنا اهلنا وراكم وانزحو عنا يسارا
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وبعد ذلك اجتمع امراء قبيلة الجعدة وعقدائهم للتشاور في غزو هذه القبيلة لاخذ الثار في مقتل رجال قبيلة الجعدة فتفقوا وجهزو قومهم وشنو غارة على قرية (الصريف) وقتلوا الرجال واحراقو المزارع وهدموا الابيار واستاقوا الحلال وفي ذلك يقول شاعر قبيلة الجعدة


ان كان (اسم قبيلة) تغنا بهدم نجدية =شوف (الصريف) وش حصل فيها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

وبعد ذلك قامت هذه القبيلة بتحين الفرص للايقاع بقبيلة الجعدة وغزوهم والانتقام منهم وبثو العيون والجواسيس لمعرفة اين قبيلة الجعدة ينزلون وفعلاً وصلتهم اخبار عن ان قبيلة الجعدة نازلين بأيسر شعيب (الغربان) فجمعت هذه القبيلة اغلب رجالها لغزو قبيلة الجعدة وكان عددهم كما اخبرنا احد كبار السن المعمرين انهم على مائة وخمسون ذلول وست من الخيل
وصبحو قبيلة الجعدة في ايسر (الغربان) وحصلت عند الحلال والحلة معركة عنيفة للغاية كان استخدام البنادق فيها بشكل كثيف وكان عدد الجعدة الحاضرين يقدر بثمانين رجل وقد استطاع ابطال الجعدة كسر القوم والاثخان فيهم ويقول في ذلك الامير (نعمي) امير فخذ المضافرة من قبيلة الجعدة هذه القصيدة


يقوله من تــعلا بالقدم في عالي المزبان=ذرا حـــيداً تعليــــــــته على شدان رجليه
معي مسلوبةً صافي القرا شلاعة الاكوان=شرينـــــــاها من اللي جاء يبيع بالرياليه
اباها في نهار الضيق يوم يعنكب الدخان=نهار ان الملح بين الصفوف يحوز له فيه
نهار اهل الشــــــــفا جونا مع اهل البان=واهل وادي كلا وبلاش والعارف مع العيه
وجونا كلــهم من دار ابن محسن للحيان=جذبـــــــــهم واحداً صيح لهم عشية الهيه
يقول الهم تعالوا للمعز والبل ويا الضان=وشــــيلو حالة عند ايسر (الغربان) مرميه
وهو مايحسب اني في عزات تعمي الديان=هل الموقف ليازرو في المـواقيف السناويه
تناخو بالاسامي وانثنو من دونها =وعودت الفعـــــــايل للقلوب وكل جــــــدية
وحملنا جمال الهرش سربة ربعه =وينــــقل في جــنايزهم جـــريدي بالاماريه
جزا للي يبا بير المســد ويمتني شقصان=يبا بير الحويمــض يحتسبـــها راس ماليه
لك الله ماتذوق الا كما الــــلي ذاقو الجدان=تعين في الشـــفا دونــــك محاجــينا هلاليه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


وهذه قصيدة قيلت في معركة مع قبيلة معادية لقبيلة الجعدة وقال فيها الفارس الشاعر / ضيف الله بن حنيشان الجعيد



قال الجعيد اللي بدا راس مسبار =في قـــنة من نايــــــفات الحيودي
بادي بخب خمسه اشــبار والنار =قصمة افرنجي من شغول اليهودي
باديبها في شق خلفات واعـشار =حم المـــذاري نابــيـــات العضودي
منزلنا يوم الــــــردي منزله بار =يهج عن قطر الصــــياح الشرودي
ربعن من اللحيان والسر ويسار =عيفنــــهم ياناسعـــــــات الرجودي
بارو علينا مثل ســــــلم ليا بار =مثل الذواهـب في اصتفاق الورودي
جونا وجيناهم على جيش ومهار =جيش عــقيده فوق حـــمراً عنودي
نضرب بحد السيف يوم الملح ثار =نضرب بحـــده لاقــــــسا كل عودي
خلو قضا حناش في الحزم مزبار =ذيب المنــــاكب والعريـــــفا يرودي
في ضل شيخاً من صواريم سنجار =يوم المجــابه والــــــمزارق يزودي
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

_______________________________



بحــــــث واعــــــداد


باحث قبيله عتيبه / عباس مشعل الشيباني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:17 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي

معركة الثنيه


معركة الثنيه..بين سليم وبين العطيات من المقطه..اهل مدركه.((في ما بين عام 1330هـ الى عام 1365هـ)),
وكما يرويها من حضرها..
انقتل رجل من سليم على ايدى احد قبيلة العطيات..
وقرر السلمان الاخذ بثاره واخذوا يتحينون الفرصه..وكان لهم ماارادوا..حيث غدروبشيخ قبيلة العطيات علي ابن ثميره..عندما كان راكبا ذلوله ومتجها الى عشيره ومعه عبد..يقود الذلول ومر على مكان يوجد فيه ماء ونزل عنده.لاداء صلاة العصروبقي العبد ماسكا بالذلول..واثناءتادية الصلاه جاء نفر من السلمان وسالوا العبد عن الشخص صاحب الذلول وابلغهم بانه الشيخ ابن ثميره شيخ قبيلة العطيات وانتهزوا الفرصه ورموه بالبندق وقتلوه.ولاذوا بالفرار وجاء العبد الى مدركه وابلغ القبيله بما جرى..
وقرروا الاخذ بالثار..وغزوا على جمع كبير من السلمان..اثناء خروجهم من جده..بعدما قاموا بشراء بعض مستلزماتهم..وتقابلوا معهم في ((ريع الثنيه.)).وقتل عدد كبير من السلمان يقدر فوق الاربعين,,حسب ما ذكره الرواه ومنهم اكثر من خمسة وعشرين من اقارب ابن هندي شيخ السلمان..وسلبوا جميع ما معهم من ابل وخلافه..
وهذه اعتقد والله اعلم بانها احدث معارك عتيبه مع السلمان..ووقعة في مكان يقال له الثنيه..بين جده والكامل وقريب من خليص..
وهذا ماذكره احد افراد العطيات والذي نقله عن من حضر تلك المعركه من الشياب.



___________________________




قصــــــــــة قبيلة الــــدغالبه مع قبيلة سبيع



حدث هذا الحدث في زمن أمارة الشيخ خزام بن الرعوجي المهري حيث غزة قبيلة سبيع النجديه قبيلة الدغالبه طمع في الابل اللتي لديهم ولكن تنبهت قبيلة الدغالبه لذلك الامر رغم تخفي فرسان قبيلة سبيع أنتظاراً للابل وماهي الا لحظات حتى أقبل فرسان سبيع على ظهور خيولهم وكان بأنتظارهم فرسان الدغالبه بقيادة الفارس المشهور خزام المهري فألتقى الطرفان في معركه سريعه كان من نتائجها أن غنموا الدغالبه أربع عشرة أصيل من الخيول المشهوره في ذلك الوقت وهذا الأمر نادر الحدوث في نجد حتى أن المكان الذي حدثت به المعركه مازال يعرف بـ( أبــــرق الخيل ) وكان في ذلك الوقت هناك أتفاق في نجد أن الفرس الاصيل مداه فأرسل ابن رشيد في طلب الخيل مما أضطر قبيلة الدغالبه أن يغادروا نجد
وفي رحيلهم يقول الشاعر المعروف فراج التويجر وهو من الروقه

يادار وين محينين الثنيه=اللي نحوا عن نجد دقلات الاجناب
لا شفت مشب ضويهم قلت حيه=مثل الخدوش اللي تقرقشلها أسلاب
راحوا عليهم من الحاكم دعيه=الله يعديهم قويات الاسباب
إقفايكم ياخزام كره عليه=وأقبالكم يفتح بقلبي مية باب
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وكان من رحيلهم أن وردوا على قبيلة سبيع أهل رنيه وكان من عادة هذه القبيله أن تأخذ ناقة الغرب لذا أخذوا ناقه للدغالبه وحاول معهم خزام المهري أن يردوها فأبوا فتركهم وهو يضمر لهم في نفسه شي
وبعد مده في نسيان ابن رشيد للدغالبه فأرسل الشيخ محمد بن هندي في طلب الدغالبه ليعودا فعادوا وفي طريق العوده مروا على سبيع أهل رنيه فأخذوا أبلهم نكالاً لهم على أخذ الناقه
فأتى السبعان للشيخ محمد بن هندي يشتكون فجتمع مع خزام المهري وقاله أرى أن ترد الابل لان سبيع العلويين قد احتموك وقد أتوا يطلبون أبلهم والأ جنوكم يا قبيلة الدغالبه

وكان الشاعر فراج بن نويجع الدغيلبي حاضرا فقام وقال قصيده منها:

ياأبو هلا هذي علومٍ دنافيش=سوالفٍ يالعنبو من بناها
حلفت ماندي طوال السانيس=كود السهيلاء تدي اللي وراها
وترى جناة سبيع في حملنا ريش=لوشبوا نار الحرب وأبطى سناها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
فألتفت خزام المهري لأبن هندي وقال:

رفض فراج ياخالي

فرد عليه بن هندي بقوله ألا رفضت أنت



_______________________




العصمـــــه ومطـــــير



الفارس شديد الحثري من العصمه كان من اشهر الرماه والفرسان في نجد قبل

التوحيد وقد حصل لشديد يوم مشهود مع الصعران من مطير دون حلاله وقد ابلى

بلاء حسن وقتل منهم تسعة رجال وخمسة عشر ذلولاً واستعاد ما اخذوه منه



ومما قال شديد فيما حصل بينه وبين الصعران

قال العصيمي بــاديٍ راس قـنــــــــــــــه = في قنةٍ عديت عالي رقيبـــــــها
ماحولي الا هامل الصيد والخـــــــــــــلا = وشهب الذياب اللي تعاوى قنيبـها
ابني بيوتٍ كنهـــا ذايب العســـــــــــــل =او در عربٍ من محالي حليبـــــــها
يالله يالمطـلـوب ياقــــايد الرجــــــــــــا =ياخالق الامه ومبدي نصيبــــــــها
يامقســــــم ارزاق المخـــــاليق كـلـــهـا =ياموجد الانفس ويامعتنيبـــــــــها
ياخلقٍ مافــــــــــي ترابك من العــــــدم =ودعوة عبادك ون دعوا تستجيبها
يارب توحي جابتـــــي عند حاجتــــــي =ياخالقٍ روح البنادم حسيبــــــــها
ارجيك يوم انك براجيك تعـتـنـــــــــــي =وعينٍ ترجاك الرجا ماتخيبـــــــــها
تطرح لـنـــا غيث صدوقٍ به الحيـــــــــا =يسقي ديارٍ بالقسى نلتوي بــــها
وانك تعاونا على مايل الـــــــدهــــــــر =وتكسي مدايرنا بخضرة عشــيبها
ماني بخبـــلٍ نومته حـــــــزة الضحــى =ولامن رخومٍ شينها في قريبــــــها
من الاد عاصــــــم كل ماجا دعيـــــــــه =تورد الحجه وتفلج طليبــــــــــــها
ان جاء عليها من خصيـــمٍ حـــــــــرابـه =ربعي مضراةٍ بلطمة حريبـــــــــها
نطرح شيوخ القوم في حومة الوغـــــى =بمسلبٍ يشلع ترايب صويبــــــــها
للضيق ومبادى العــــدى معتبينـــهـــــا =صنعة فرنجيٍ قويٍ لهيبــــــــــها
نرعى بهن في الســـــــنين العشــــايب =في ديرةٍ قفرٍ خلا ماوطيبــــــــها
ونركب بهن فوق عوص النجــــــــــايب =هجن وجيادٍ زرع قلبي جنيبـــــها
يوم ان ولد اللاش ترك وجـــوبــــــهــن =والقاله الدنيا لدينه رضيبـــــــــها
اللاش دايم نقمتــــــــه لابن عمــــــــــه =لوكان ماله حجةٍ يدعي بـــــــــها
وياشـــــــيب عينــــي من ذيابه قبالـنا =اللي عدوا في سـاعةٍ يندعي بها
جونا كمــــــا ثــعل البرد من مـخيلـــــه =قدام عين الشــــمس تدرك مغيبها
وقمنا عليــــــــــهم قومةٍ تعجب النظــر= والقرم باسم اخته عدا يعتزي بها
نشهر عزاوينا ونطلق مهـــــــــــارنــــا =ونطلق اللي طامحٍ عن خطيبــــها
من يوم ثار الملح ماترب ولا زمـــــــــــا =هذيك نذبحها وهاذي نعيبـــــــها
كم عيطمــــــوس من جراير فعولنـــــــا= نهار غب الكون تبكي حبيبــــــها
ذبحي من الصعران تســــــــعه ببندقي =بالمارتين اللي سريعٍ نديبــــــــها
وخمسة عشر جيــــــشٍ عليها الاهلــــه =وباقي فعايلها لمن يستنيبـــــها
والله يالولا الليل عنهـــــــــــم حدانــي =مغلي اللي راكبٍ في نجيبــــــها
ياذيب ياللي في خشــــــــوم ذهلانــي =في الرايغه واعلى علاوي شعيبها
اقنب لذيبٍ يم خشــــــــــــــــم الزبــاره =وعيد على هجنٍ ونشر عصيبـــها
هذي علوم الصدق ياجاهلٍ بهــــــــــــا =ولانيب قايل سالفه مادري بـــــها
وختامه مني صـــــــلاة على النبــــــي =عد النجوم وعد من يهتدي بـــــــها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


_________________________________




الملف الكامل لفتح الحجاز على يد سلطان أبن حميد




فتح الحجاز على يد سلطان ابن بجاد ومن معة

بعد معركة تربة

مشى من ( تربة ) نحو ثلاثة ألاف مقاتل من مختلف القبائل ومعضمهم من قبيلة عتيبة يتقدمهم سلطان بن بجاد والشريف خالد بن لؤي ( بطلا تربة ) فأجتازوا جبل ( حضن ) أناخوا بالحوية

في أول صفر 1343 هـ ( 1924م )


رؤساء الزحف

كان أهل تربة والخرمة بقيادة خالد بن منصور بن لؤي

وأهل الغطغط برئاسة سلطان بن بجاد بن حميد القائد العم للحملة


وأهل عروى : ورئيسهم جهجاه بن بجاد بن حميد
وأهل حلبان : وأميرهم هذال بن فهيد
وأهل الروضة: واميرهم ماجد بن فهيد
وأهل ساجر : وأميرهم عقاب بن محيا
وأهل عسيلة : ورئيسهم نافل بن طويق
وأهل عرجا: واميرهم ذعار بن زميع
وأهل النصف : وأميرهم معيض بن عبود
واهل العمار : وأميرهم عبدالمحسن بن حسين
وأهل الردينية : واميرهم عبدالله بن صمعر
وأهل الأرطاوية : بقيادة قعدان بن درويش
وأهل الرين : وأميرهم حزام بن عمر وهذال بن سعيدان
واهل رنية : وأميرهم فيحان بن صامل
واهل صبحا : واميرهم حزام الحميداني


وخرج الجيش النظامي الهاشمي من الطائف لصد ( الأخوان ) يتولى قيادتهم صبري باشا العزاوي وكيل حربية الملك حسين .

ودارت معركة حامية بالحوية أبلت فيها قبيلة عتيبة ومن معهم بلا حسن وأنتهت بتراجع الهاشميين واعتصامهم بالمرتفعات في الطائف يطلقون منها نيران مدافعهم ، وهم في شبة حصار .

ووصل بعد يومين الأمير على ، كبير ابناء الحسين ، في نجدة من مكة .

وعسكر في الهدا غربي الطائف بميل الى الشمال .

وهرعت ألية فلول الجيش النظامي وجماعات من كبار موظفي الطائف واعيانها .

وبعد مناوشات بين عتيبة ومن معهم وجيش الأمير علي أقتحمت عتيبة مدينة الطائف ، يوم 7 صفر

وانطلق الأعراب يقتلون وينهبون على عاداتهم في ذالك الوقت .

( قال خير الدين الزركلي : أخبرني أحد شهود المعركة أن بعض المهاجمين للطائف دخلوا منزلا ، فية مكتبة ، وأخذوا كتب الحديث والتفسير وتركوا كتب الأدب والنحو )

وتتابعت النجدة للأمير على من مكة واطرافها ، جندا وقبائل ألى أن كانت المعركة الفاصلة مساء 26 / 27 صفر فأستولت عتيبة ومن معهم على معسكر الأمير علي ، في الهدا وأستباحوه ، وتفرق الهاشميون ومن معهم .

وتوقف الزحف في الطائف والهدا ، وأرسل سلطان بن بجاد وابن لؤي الى الملك عبدالعزيز وهو لا يزال في الرياض يخبرانه وهو لا يزال في الرياض وينتضران أذنة بمواصل السير ألى مكة .
ولم يكن من ويسيلة لتبادل الرسائل غير الركائب .
وعاد على ألى ابية بمكة ، يقلبان وجة الرأي ، ثم نزل على ألى جدة فأبرق أعيانها الى الحسين في ( 4 ربيع الاول 1343 هـ ) يطلبون نزولة عن عرش الحجاز لأبنة علي . ولا شك في أن هذا بما أتفق علية الأب وأبنة في مكة . وبعد مداولات ومحاولات هاتفية أعلن الحسن أعتزال العرش ، في عشية ذلك اليوم .
وفي صباح 5 ربيع الأول نودي بالأمير علي في جدة ملك على الحجاز .


يوم 6 ربيع الأول 1343هـ ( 1924م ) عاد الملك علي ألى مكة ووالدة فيها
يوم 10 ربيع الأول وصل الحسن الى جدة وأبى أن يقابل أحد .
يوم 15 ربيع الأول أخلى الملك على مكة ، وأنتقل ليلة 16 ألى ظاهر جدة
يوم 16 ربيع الأول نزل الحسين وحرمة وخدمة ألى البحر . وودعة بعض موضفية السابقين . ولم يخرج أبنة على لوداعة . وأبحر على سفينة لة تسمى ( الرقمتين ) ووجهتة العقبة .
وظلت قصور الحسين وأبناءة قرابة يومين بين خروج على في ( 15 ربيع الأول ) ودخول عتيبة ومن معهم ( في 17 منة ) عرضة للعبث والغوغاء . لخلوها من سلطة تصون الأمن .


أفتى علماء الرياض بأنة لا يجوز دخول ( الحرم ) بنية القتال . وأذن عبدالعزيز بحصار مكة أن قاومت
ودخلها خالد بن لؤي وسلطان بن بجاد بجيشهما وكلهم بملابس الاحرام ، ينادون بالأمان . وطافوا حول البيت وسعوا . ثم تسلموا زمام الأمور ،
يوم 17 ربيع الأول 1434 ( 1924م ) .....

وهكذا فتح أبطال عتيبة ومن معهم الحجاز وضم ألى هذا الكيان الشامخ ( المملكة العربية السعودية )




المصدر / مخطوطة خالد الفرج
المصدر / شبة الجزيرة العربية في عهد الملك عبدالعزيز لخير الدين الزركلي
ص 330 و 331 و332 و 333


___________________________









يـــــــوم تـــــغــــــــوث





يوم تغوث معركة حصلت بين الامير محصن بن حصن بن مسلم بن ربيعان امير الروقه من قبيلة عتيبه والشريف حاكم الحجاز بسبب قتله لحاجب الشريف.

وحصلت معركه على تغوث وهزم الامير محصن الشريف ومن معه من القبايل

وما يدل على هذه المعركه قصيدة قالها العقيلي وهو من شيوخ العصمة


يقول العقيلي:


يا محصن ابا اهديك مني نصيحه=وترى النصيحه قبلنا يعنى لها
حرب الرفاقه مثل بير عوهه=تنطل جوانبها ويرمي جالــهــــا
وش انت خابر يوم تغوث جموعنا=ماينعرف تفــاقها مـن خـيالها
ولا انت زيزوم الحرايب شيخنا=شيخ الجنوب وشرقها وسهالها
كم عدوة على العداه ثعيتها=تاخذ على زود الشــيوخ انفــالــها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********





_____________________







معركة الأنصر بين (عتيبه) بقيادة محمد بن هندي و(شمر) بقيادة محمد بن رشيد



غزى محمد العبدالله الرشيد على قبيلة برقا من عتيبه بقيادة شيخ عتيبه محمد بن هندي شمال جبل النير على الأنصر

ويقال أن سبب الحرب هوان أبن رشيد أرسل لشيخ محمد بن هندي لطلب السيف عمهوج لان الشيوخ كان معزومين عند ابن رشيد قبل الوقعه أبن هندي الضيط والمحيا وابن فهيد
وعندما سروا فقد حصان ابن رشيد فقال حمود العبيد بان الضيط اطلق الحصان عند مسراه

فارسل أبن رشيد لابن هندي يطلب السيف

والكل يعلم أن محمد العبدالله الرشيد عندما حكم نجد خضعت له جميع القبائل ودفعوا الجزيه وعاملوا بن رشيد على نجد كحاكم يرجعون له ويكونون تحت سلطته إلا قبيلة عتيبه لم تخضع ابدا ولم تعطي الجزيه قط ولم تتبع بن رشيد وكانت لها السلطه من العارض إلى اواخر نجد غربا

فرفض الشيخ محمد بن هندي طلب محمد بن رشيد

وصبحهم ودار بينهم قتالاً عنيفاً تصدوله البواسل من برقا الا ان الكثره تغلب الشجاعه كما يقال وبعد ما أشتد القتال بينهم تراجعو برقا بعد أن فقدو كثير من فرسانهم فقال الشيخ محمد بن هندي لربعه هجوا حلالكم لان المغيره كثار ومن عادت البدو قبل اذا حصلت غاره يهجون الحلال عشان يصعب
على المغير لحق وكسبه وربما تكون من تكتيك الحرب عن البدو والغرض منها
اتعاب المغيره ليسهل التغلب عليهم
وعندما راى الشيخ برغش الطواله الشيخ محمد مقفي ارسل ابنه نمر وقال له رح وانا ابوك ابن هندي مقفي عنا الحقه وجب الكسب
وكان قد وصل الخبر الى الروقه عن المعركه فحضر الشيخ مارق الضيط وابن محيا وفزعو الروقه وانضمو الى أبناء عمهم فتقابل الفرسان واشتد القتال

وقتل الشيخ محمد بن هندي نمر بن برغش الطواله

ويقال الذي قتله هو مقعد بن دحيم بن هندي وقتل الطوير واسترد ابن هندي معضم حلاله من ابن رشيد

وقلع محمد بن هندي من خيل شمر خمسه وثلاثين ووزعها على عتيبه ولم يبقى معه سوى خمسة عشر من الخيل

فدعاه ابن رشيد وذهب اليه الشيخ محمد بن هندي وهو في طريقه مرو في ارض المعركه
وشافوا نمر بن الطواله فقال ابن هندي لأبن أخوه مقعد انزل ولبس جوخته
فلبسها مقعد ودخلوا على ابن رشيد وعندما راى الشيخ برغش جوخة اولده
سل سيف فقال له ابن رشيد وقف يالطواله مهي معك
فطلب أبن رشيد من أبن هندي ان يرد الخيل وهو يرد باقي حلال ابن هندي
فقال الشيخ محمد عتيبه تفرقت بغنايمها وانا ماعندي غير خمة عشر خيل
برسلها لك وخذ كل ماعليه العضاد وهو وسم ابن هندي .

وقال الشيخ برغش الطواله في هذه المعركة:


مزن(ن) نشا من روس عالي جباله = خيل على الانصر وهاك الاراضين
خيل على الانصر حقوق(ن) خياله = امطر على ابن حميد هو والشيابين
وعقب اذبحوا جت فزعة(ن) من شماله = بولاد روق مرجحين الموازين
جونا كما سيل حدر بجتواله = جاد جودهم فوق الجياد الرباعين
والخيل جاها من سنعهم جفاله = مقادم الهيله صعوط المجانين
مالوا علينا ميلتن بحتماله = حنى سناعيس وجانا سلاطين
ومن ضرب اهل العمهوج رحنا قباله = مير اقمحن يا لابسات السباهين
ياكن ضربه في جماهي رجاله = قنيب ذيب في علو الضلاعين
وابن محيا ضايقونا عياله = من فوق قبن كنهن الشياهين
جونا هل الحردا بحيله وحاله = ماهابوا الطابور خلوه قسمين
بشلفا مضاربها سوات الدحاله = منها سروج الخيل راحت حراذين
رجنا وراجوا فوقنا بالعماله = والهوش طال وتالي الفعل جا شين
اولاد روق اهل الفخر والجماله = عجلين بالردات مثل الشياطين
كلن ينادي بالقشر من قباله = لين اذبحوا شمر وراحوا مطيعين
واللي رجع معنا تواما حباله = غير القلايع فوق خمسه وثلاثين
والحرب عقب اليوم ويش عداله = ان كان ماهادوا ترانا مهيدين
عقب ابلجن ياعبيد سمحن قباله = عادوا فرسان الهوج جفرين
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


________________________






معركة أبو دخن قرب بلدة الشعراء في عالية نجد



أبود خن:

جبل أسود يقع شمال شرقى جبل ثهلان وشرقاً من جبل (شطب) يفصل بينه

وبين مجرى وادي

الشعراء ويشاهد من الشعراء على بعد 15 كم شمالا ويمتد منه صوب الشرق

الشمالى جبيلات سود تسمى

(فرايد أبو دخن)

وعند هذا الجبل وقعت معركه بين قبيلة عتيبه وابن سعود ,

وأورد لكم ماذكره الامير سعود بن هذلول في كتابه ( تاريخ ملوك ال سعود )

الطبعه الأولى 1380 هـ صفحتي (95 ،96) عن احداث سنة 1330هـ يقول " بعد

وقعة المجصه عاد عبدالعزيز إلى الرياض وأقام بها شهرين ثم خرج غازياً

قبيلة بني عبدالله من مطير ومعه جنود كثيره من قبائل عتيبه رئيسهم محمد بن

هندي وعساف بن محيا ، وعندما قربوا من قبيلة مطير وهم قاطنون على ماء

الصفويه سبقت قبائل عتيبه ابن سعود وهجمت على بني عبدالله وأخذتهم

قبل وصول ابن سعود وشردت بالمواشي التي غنمتها فأرسل عبدالعزيز في

أثرهم أخاه محمد بن عبدالرحمن يطلب منهم أن يسلموا خمس ماغنموه من

مواشي مطير فأبوا وامتنعوا من دفع الخمس وهددوا محمداً ومن معه فرجع

قافلاً إلى عبدالعزيز فشن عبدالعزيز الغاره على عتيبه وهم على أبي دخن

الجبل المشهور قرب الشعراء فلم يوفق في هجومه وقد نهضت عربان ابن

عتيبه وفرسانها مدافعين فصدوا الهجوم وغنموا كثيرا من رواحل ابن سعود

الحاملة لاثقاله وبعد هذه الغزوه رجع الى الرياض ) انتهى كلامه


والمعروف عند اهل بلدة الشعراء ان هذه الواقعة أسفرت عن مقتل عفاس بن محيا احد فرسان الروقة من عتيبة واشار اليه احد الشعراء ذكرا مقتل عفاس بن محيا حول هذا الجبل فقال:

يا ابن جنيح وين شيخ الحناتيش= خلّي طريح يم خشم ذهلان
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وهذا شاعر اخر يمتدحه

عفاس زبن ألي تصف القريني = زبن الحصان أليا غشاه العسامي
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

ورثاه عسكر المصعوك الغنامي


ياونتـي أجرهـا مـن كنينـي =ونة خفاف الريش ورق الحمامي
على ربـوع ذبحـوا محرمينـي =من دون زمل معورجات الوشامي
عفاس زبن اللي تصف القرينـي =زبن الحصان اللي غطاه العسامي
ترعابه العره الجـراع الحنينـي =من أم اللهيب اليا طوارف جهامي
ترعابه العره وتصبـح سمينـي =وترعابه الخيفات هجفا السنامـي
ياراكب اكوار عوص الهجينـي =من ساس عيرات الهجين الهمامي
ارقابهن مـع المطـارق تلينـي =واليا مشن يشدن جـول النعامـي
خلوا زبار السر عنكـم يمينـي =تاطون خشـم قنيفـذه والعدامـي
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


بحــــــــــث واعــــــــــــداد


باحث قبيلــه عتيبه


عباس مشعل الشيباني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:19 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي



مشاركة عتيبة الكبيرة جداً والمؤثرة في تخليص الطائف من الترك


مشاركة عتيبة الكبيرة جداً والمؤثرة في تخليص الطائف من الترك وكان هذا أثناء الثورة العربية ضد الترك أثناء الحرب العالمية الأولى, ومن المعروف أن قبائل عتيبة كانت من الركائز الأساسية في حروب الحجاز فشاركوا في حملات القضاء على الأدارسة في عسير ثم كانت لهم المشاركة الكبرى في الثورة العربية ومن ضمنها ضد الاتراك , وأخيراً في حروب التوحيد للملك عبدالعزيز حيث كانوا يتواجدون في صفوف الملك عبدالعزيز والشريف حسين حتى القضاء على حكم الشريف حسين وتخليص الحجاز من ظلمه وشره.


في اليوم التاسع من شعبان لعام 1334هـ الموافق 10 حزيران لعام 1916م , أعلنت الثورة العربية في مكة والطائف وجدة وينبع والوجه وسائر مدن الحجاز وصدر بيان بذلك من الملك حسين بن علي. وقد قاد الأمير عبدالله بن حسين القوات العربية في الطائف لتخليصها من الترك.

القوات العسكرية

الأتراك

وكان يوجد بالطائف الفرقة التركية وعددها ثلاثة آلاف مقاتل مزودين بعدد من المدافع التي يقودها الوالي والكومندان الفريق غالب باشا.

العرب

قد كلف الأمير عبدالله بن الحسين بقيادة القوات العربية لمحاصرة الطائف ومنعهم من إمداد قواتهم في مكة التي تتعرض لهجوم القوات العربية.

وكانت القوات العربية تتكون من القبائل العربية المحلية وقد قسمت إلى ثلاثة أقسام:

القسم ألأول

وهو أعظمها وأكبرها وهو قسم قبائل ( عتيبــــة ) وموقعه في الشمال الغربي للطائف ويدخل فيه الشرق كله.

ومما ذكرته المصادر من قبائل عتيبة المقطة والقثمة والنفعة وأهل ركبة عموماً و قبائل الروقة أهل الحرة ووقدان والثبتة أهل السيل وثبتة السيل وممن لم يلتحق بالقوات العربية بالمدينة.

القسم الثاني وهو الجنوبي وهو مؤلف من قبائل عوف وثمالة وبني سفيان وهذيل.

القسم الثالث وهو الغربي وهو مؤلف من قبائل قريش وطويرق والنمور.

ومن القبائل الأخرى ثقيف .

الإستعداد للثورة


بعد الإتفاق بين الملك حسين بن علي والحكومة البريطانية على أن يقوم العرب بثورتهم عل الترك في الحجاز بدأت الإستعدادات من قبل حكومة الملك حسين وذلك بالعمل على تجميع القبائل العربية وجمع الأسلحة وعمل الخطط, وقد شعر الترك بأنه سيحدث أمر ما بالحجاز وكان الفريق غالب باشا والي ولاية الحجاز وقائد الجيش التركي فيها مصطافاً بالطائف, وقد توجه إليه الأمير عبدالله بن حسين لغرض محو الشكوك لدى الترك من احتمال قيام ثورة عليهم وقد توجه إليه برفقة مشائخ من عتيبة وكان دعواه للخروج هو غزو البقوم للتمويه على الترك.

ومن مذكرات الملك عبد الله بن الحسين النص التالي وهي تبين اعتماد الأمير عبدالله على عناصر من قبيلة عتيبة لشجاعتهم وكانوا هم خاصته ومحل ثقته ولنقرأ ما كتبه الملك عبدالله في مذكراته:

( وكان الوالي ( الفريق غالب باشا ) يسكن بقرواء خارج سور الطائف وكان يشتكي من مرض الكلية فزرته مرتين , وكان قائد الفرقة الميرالآي ( رتبة عسكرية تركية , تاج وثلاثة نجوم [ عميـــد ] ) أحمد بك يزورني الليلة بعد الليلة.

وكان أشد الرجال العسكريين البكباشي (رتبة عسكرية تركية, تاج ونجمة [ مقـــدم ] ) سليمان بك, فهو كثير الإختلاط بالناس وقديم بالحجاز, ولقد شعر بشيء مما سيقع.

وقد قيل لي أن أحمد بك قائد الفرقة و سليمان بك هذا يقولان : نكاد نأخذ أسلحتنا بأيدينا حتى نرى الشريف عبدالله, فإذا رأيناه ذهب عنا كل شك.

وفي اليوم الثامن من شعبان, وقد أزمعت الخروج فيه بدعوى غزوة البقوم , استدعاني الوالي وكان لدي الشريف شرف بن راجح والشيخ عبدالله سراج مفتي مكة المكرمة, فقالا : لا تذهب فإنا نخشى عليك أن يلقي عليك القبض , فقلت : بلى سأذهب , ففي عدم الذهاب ما يخشى عقباه , ووعد الثورة لم يحن بعد.

فركبت إليه ومعي أربعة: الشيخ فاجر بن شليويح أحد فرسان الروقة, والشيخ هوصان بن عصاي وهو أيضاً من شيوخ تلك العشيرة وأحد الرجال الذين أثق بهم, وأحد خواصي وهو هوصان بن عفّار المقاطي ( وقد أصبح هوصان المقاطي وكان مشهوراً بالشجاعة والفروسية فيما بعد قائد الخيالة في الجيش العربي الشرقي الذي قاده الملك عبدالله بن الحسين في حربه ضد الأتراك ) , و فرج حامل المظلة الملكية.

وتوجهت إلى دار الوالي بقرواء وتعمدت الدخول من الثكنة بالطائف مما أدهش الترك والعرب معاً, حيث قالوا لو كانت الشوائع حقيقة لما مر بنا على هذا الشكل.

ولما أقبلت على دار الوالي, قلت لفرج: ابق عند الخيل, وقلت لهوصان بن عفّار المقاطي: كن على رأس الدرج, وقلت للشيخين فاجر و هوصان بن عصاي: قوما على باب الغرفة التي أنا بداخلها, فإذا أراد الترك القبض علينا, فعليّ أنا القضاء على الوالي في الغرفة وعليكم أنتم القضاء على من يأتيكم من الدرج حتى نخرج. فقالا: اتكل على الله.
فدخلت وجلست, وبعد أن رحب بي قال: إلى أين تذهب؟ قلت: كما تعلم أُمرت بأن أؤدب البقوم. فقال: ليس هذا بالوقت المناسب, فلو أخرت خروجك إلى حين لكان ذلك أنسب, وفي البلاد شائعات لابد أنها لم تخف عليك, ان الناس يقولون أن ثورة ستقع, وهذا أنت ترى أهل الطائف يرحلون بأمتعتهم وأطفالهم. فقلت: وماذا عليك من رحيلهم؟ انني إن أخرت الغزو بعد شيوعه لأكد المخاوف هذا التأخير, وفي السفر تهدئة الخواطر وسيرجع الناس إلى محلاتهم, أما سبب هذه الحوادث فتقول الناس عن مصادر تركية أنه سيقع تبديل في الشرافة وأن الشريف حيدر بن جابر قادم إلى المدينة, وقد تقّول بهذا رجال منهم سليمان بك, فقال: لِمَ تركت مكة وطلعت إلى الطائف؟ ليتني لم أفعل!... فقلت: لا عليك.
ثم تناول مصحفاً شريفً عنده, وقال لي: هل تعرف هذا؟ قلت: نعم كتاب الله, وهو مهدى إلى والدي مني, وهو كوفي الخط, وقد أهداه إلى دولتك, فقال: هل تشك في إسلامي؟ فقلت: معاذ الله أما الظاهر فإنك من خيار المسلمين ولا يعلم السرائر إلا الله. فوضع يده على الكتاب وقال: والله إني لمعكم ولست عليكم. فأصدقني الخبر عن هذه الشوائع. فقلت: شوائع الثورة؟ قال: نعم. فقلت هي لا تعدو ثلاثة احتمالات: إما أنها مكذوبة, أو أنها عليكم وعلينا, أو أنها عليكم من الشرافة والناس, ولو كان هذا الأخير لما حضرت الآن بين يديك وقد تفعل بي ما تشاء. وعندئذ دخل أحمد بك قائد الفرقة وسليمان بك فارتخيا عليه وقالا ما لم أسمعه فانتهرهما فخرجا - ( وأخيراً علمت – بعد أن وقعوا جميعاً بأسري – أنهما طلبا إليه أن بأمر بالقبض عليّ ) فقمت مودعاً فودعني وقال: لا تقطع الإتصال بي فقلت: ألست على اتصال بمكة بالتلفون؟ قال: بلى. فقلت: في هذا كفاية, وقلت: سآمر قائمقام الطائف بأن ينادي بالأمان للناس حتى يرجع كل واحد إلى بيته, وفي هذا من التكذيب ما يكفي. فقال: هذا حسن وسأفعل أنا أيضاً.
فخرجت ووجدت أحمد بك وسليمان بك في الصفة ومعهما الأميرالآي حيدر بك متصرف عسير السابق, فلم يحتفلوا بي وقد خرجت ولم أحتفل بهم. وبعد أن استوينا على ظهور خيلنا يممنا قصر شبرا, وبها العلم الهاشمي والقوات. ولقد وجدت الشريف حسين الجودي على وعد مني عند العكرمية, فقلت: اذهب الآن إلى الوالي وقل انك تلقيت أمر مني بالمناداة بالأمان, ثم عد وابعث من يقطع اسلاك التلغراف من مركز معشي إلى الكر, وامنع كل من يسافر إلى مكة منع قتل وإبادة. ثم تحركت بالقوة إلى المركز الهاشمي للحركة, وهو عند سفح جبل سواقة على يسار الطريق للذاهب إلى مكة عن ناحية العرفية.
وفي تلك الليلة تلقيت مذكرة من الوالي غالب باشا هذا نصها:
إلى صاحب السعادة الشريف عبدالله بك – بعد توجهكم انقطعت الخطوط التلغرافية بين مكة والطائف, وأن الموظفين الذين أرسلوا لإصلاحه لم يعودوا, وقد شاعت الشوائع بأن المعتدين على الخطوط التلغرافية قد سجنوهم, ولذلك اطلب إليكم الرجوع حالاً إلى الطائف, فإن تأديب عشيرة البقوم ليست من الأهمية بشئ إزاء الحالة الراهنة.

فأجبته بالآتي :
حضرة صاحب السعادة الوالي والكومندان بالطائف – لقد تلقيت مذكرتكم ليلاً, ولم يبلغني خبر ما حصل على الخطوط التلغرافية. وإن وكيل قائمقام الطائف تحت أمركم لتنفيذ رغائبكم. أما أنا فسأكون بطرفكم بعد غد السبت إن شاء الله. )


بدء المعارك


وفي التاسع من شعبان كانت الثورة في البلاد الحجازية, ما عدا الطائف فإن الهجوم قد وقع عليه في الحادي عشر من شعبان بسبب بعض النواقص. وفي ليلة السبت الحادي عشر من شعبان من عام 1334هـ , في نصف الليل, ابتدأ الهجوم من الجبهة الشمالية التي كان يدير حركتها الأمير عبدالله بن حسين.
وكان الأتراك قد أحكموا سور البلدة, وحفروا خندقاً من بستان الرياض متجهاً من الشرق إلى ناحية الغرب إلى مكان يسمى معشي, ثم انحرف إلى الجنوب إلى هضبة أم السكارى وبها أحد مراكزهم القوية وبها مدفعان, ثم انحرف خندقهم مشرقاً مرة أخرى إلى أن حاذى برج غلفة, ثم مال إلى الشمال وخالط وادي وج, ثم انحرف مشرفاً إلى الجنوب حتى اتصل بصفاة تسمى دقاق اللوز, ثم مال إلى الغرب مرة أخرى واتصل بالخندق الأساسي المار الذكر, وقد وُصِّل هذا الخندق بخنادق فرعية تربط نواحيه الأربع بالمركز في خطوط متعرجة تحجب السائر فيها.

وقد ابتدأ الهجوم من قلب الجبهة الشمالية من كتيبة البواردية ويتقدمها قائدها الفارس الشيخ راقي بن عفّار المقاطي ( أخ الفارس هوصان المقاطي ) ثم حملت بقية قبائل عتيبة من الشمال, وقد عاد المهاجمون بعد هذا الهجوم ببعض الأسرى والأسلاب.


وعند بزوغ الشمس ابتدأت المدفعية التركية كأشد ما يكون من قصف شديد للمهاجمين, وفيما بعد خرجت قوة الترك واستولت على جبال أم الشيع و المداهين و شرقرق في شمال الطائف وهضبة أم السكارى في غرب الطائف, وقد أدى هجوم الترك هذا إلى حصر قسم من قوة البواردية في العكرمية وأسفل جبل شرقرق ( وهو جبل بين مسّرة وشبرا ), وفي تلك الأثناء قام الترك بحرق قصور الأمارة السبعة بالنار, فقال الأمير عبدالله بن حسين لمن كانا بجانبه وهما الشيخ فاجر بن شليوح العطاوي والشريف حمزة الفعر: لا ترهبوهم انهم انما أرادوا بهذا اخافتكم, ولو كانوا كما يقال لهاجمونا هجوماً معاكساً, وهذه البيوت تبنى أن شاء الله في أسرع ما يمكن.
وكان تركيز الأمير عبدالله قد انصب على انقاذ قسم البواردية المحصور الذين كانت تنصب عيهم المدفعية التركية بقذائفها, وقد طال الاشتباك وقل العتاد ولم يؤذن لأحد بالرمي إلاّ لهدف معين مرئي خشية نفاد الرصاص. وفي وقت الظهيرة وبعد أن اشتد الظمأ على القوات, ابتدأ الهجوم من الناحية الغربية والجنوبية من الطائف من القسمين الثاني والثالث وكانت أصوات صياحهم وتكبيرهم عالية فانحرفت المدفعية التركية إلى ناحيتهم مما أعطى الفرصة لقوة البواردية من الخروج سالمين من الحصار. وأرسل الأمير عبدالله لقوات القسم الثاني والثالث بالكف عن الهجوم وأن يرسلوا قوة إلى طريق عقبة كرى لتمنع خروج أي قوة تركية من الطائف إلى مكة حيث تشتعل الحرب في مكة ضد الترك من القوات العربية.
وكانت الذخيرة قد نفذت تماماً, مما جعل الأمير عبدالله يأمر بأن توقد النيران في الليل على كل جبل مشرف على الطائف, والإكثار من الصياح وطبول الحرب والرمي بالبنادق أمهات الفتيل إلى الصبح, مما يجعل الترك يتوهمون بوجود أعداد كبيرة من القبائل تستعد للهجوم عليهم وبالتالي لا يقومون بأي هجوم. وبعد خمسة أيام من بدء الحرب وردت أسلحة جديدة وهي بنادق للمشاة شبيهة ببنادق مصنع أستير, يقال أنها يابانية, وكانت بعيدة الرمي, شديدة الإصابة لا تخطئ, إلاّ أنه قد ينفجر بعضها.
ولحسن الحظ أنه بعد توزيع الأسلحة الجديدة, خرجت قوة من الترك واستولت على هضبة الشهداء شرقي الطائف وهضبة دقاق اللوز حيث أنصب هجومهم فيها على قبيلة وقدان, فتوجه إليهم الشيخ فاجر بن شليويح مع خيالته وأخرجهم منها بعد أن دارت رحى معركة مع الترك أدت لمقتل 48 جندياً من الترك.
ثم بيتت قبائل من هذيل الطلحات وآل حجة من بني سفيان الترك في هضبة أم السكارى ليلاً, وفي هذا البيات لم تطلق رصاصة واحدة بل كان البيات بالخناجر والسيوف وأبيدت حامية الترك تماماً, وتم الإستيلاء على مدفعين. فانسحب الترك من جبال أم الشيع و المداهين و شرقرق إلى هضاب الشريف وجبال أبي صخفة ومعشي وعكابه وإلى خنادقهم القديمة, وتقدمت القوات العربية إلى مراكزها يوم بدء الهجوم.
وقد استولى العرب على رسول من القائد التركي بالطائف وكان هو القائد العام للترك بالحجاز إلى القائد التركي بمكة, ومعه رسائل موجهه بأوامر إلى القواد وإلى قائد القوة الإمدادية بالمدينة, يقول فيها: أن الشريف حسين قد أعلن العصيان, وأن قلعة الطائف والفرقة العثمانية (الترك) تقاتل ببسالة ضد هجمات العرب الذين يقودهم الشريف عبدالله النجل الثاني للشريف حسين, وأن مسؤولية هذه الحركة تقع على الشريف حسين وأنجاله, ثم يقول: قاتلوا في مراكزكم ببسالة حتى ترد الإمدادت من الشام والمدينة المنورة, قاتلوا كما يقاتل هؤلاء العصاة واذكروا أسلافكم من آل عثمان, ولا تهابوا صولة هؤلاء العرب الذين تقدموا بأكمامهم البيضاء وسداريهم الحمر مستخفين بالموت في سبيل أميرهم... قاتلوهم في سبيل السلطان والملة, وإذا رأيتم راياتهم بألوانهم الأربعة من خضراء وحمراء وسوداء وبيضاء كالحية المدفونة فاسحقوهم بأقدامكم ولا توفروا منهم أحداً. ( الراية بالأربعة ألوان المذكورة أعلاه كان هو الراية التي رفعها الملك حسين أثناء الثورة العربية وهو مشابه لعلم الأردن اليوم ).
وثبتت الحالة بين العرب والترك متكافئة, وفي آخر رمضان وردت للقوات العربية ستة مدافع وستة رشاشات مع قوة مصرية ثم في آخر شوال ورد مدفع هاوتزر كبير, فحصل رجحان للقوات العربية فشددوا الحصار والقصف للقوات التركية ولم تسرف القوات العربية في القصف, إذ كان الأمير عبدالله راغباً في أن يستسلم الترك.


استسلام الترك


وفي يوم 22 من ذي القعدة وافق الترك على الإستسلام وجرت مفاوضات مع الترك في قرية المليساء على أن يخرج الضباط وكانوا 50 ضابطاً إلى شبرا في ظاهر البلد, ثم تذهب إحدى القوى العربية إلى الثكنة الكبرى, فينسحب جنود الترك من مواقعهم, ويدخلون الثكنة فيشبكون بنادقهم في أحد جوانبها, ويجلسون في غرفها, فكان دخول القوات العربية للطائف في 26 من ذي القعدة, ثم رحلت القوة التركية إلى مكة ثم إلى جدة ثم إلى تركيا.

أما خسائر الترك فكما ذكر سابقاً أن عددهم كان 3000 جندي, قتل منهم في هذه الحرب 1700 جندي وجرح 300 جندي. ولا توجد إحصائية لخسائر القوات العربية.

الأمير عبدالله يتحدث عن حرب الطائف في لقاء صحفي ويتحدث عن أساليب وطرق الحرب لدى القبائل العربية:

وفي لقاء مع الأمير عبدالله بعد انتهاء حصار الطائف مع صحيفة القبلة التي كانت تصدر آنذاك بمكة وهو يتحدث فيها عن هذه الحرب, تكلم عن أساليب وطرق أهل البادية في الحرب حيث يقول:
( نشأ العرب في وسط السلاح, ومهروا في أساليب الحرب, وهم لا يحاربون إلاّ متفرقين لئلا يؤذيهم رصاص البنادق وشظايا القنابل, ومن أبهج أحوالهم أنهم في أثناء نشوب المعارك يتفرغ بعضهم للقتال, ويشتغل بعضهم بتهيئة الطعام, ويجلس بعضهم لشرب القهوة, ويتسلى بعضهم بألعابهم وأغانيهم, حتى كأن هؤلاء الجماعات لا يدرون شيئاً من أمر المعارك الناشبة في جانبهم, وبعد قليل يذهب المستريحون بسلاحهم إلى ساحة القتال ويعود المحاربون إلى المعسكر للإستراحة كأنهم لم يكونوا في حرب.
ولهم في أثناء القتال مهارة عجيبة في الإختفاء وراء الحجارة الصغيرة, والإنبطاح على الأرض, والتقلب من مكان دون أن يرى الأعداء أشخاصهم. ولهم في كل هذه الأحوال رشاقة وخفة يد في اطلاق الرصاص ولا تكاد رمية أحدهم تخطئ غرض صاحبها. والعربي وقت الحرب قائد نفسه, له الحرية في اختيار المكان الذي يرى السلامة فيه, من حيث ينال مأربه من عدوه. ولا يتقيّد إلاّ بالخطط العامة التي يعطاها. وكان الأعداء لا يستطيعون التفريق بين أحجار الأودية وأجسام العربان, بل ربما كان يخيّل لهم أن الرصاص يأتيهم من الصخور والأحجار لا من بنادق الرجال.
وأكثر ما يحارب العرب وقت الظهيرة. وإذا أرادوا الهجوم اختاروا له منتصف الليل ورجحوا وقت احتجاب القمر. ولهم حروب سهلية وحروب جبلية, فالحروب السهلية يمتطون فيها الخيل والهجن لسرعة الإنتقال وأكثر عربنا مهارة في ذلك قبائل عـتـيـبـة, وأما الماهرون في حرب الجبال فهم ثقيف وبنو سفيان والنمور وطويرق وهذيل وأشباههم من عرب الحجاز ).


المصادر
مذكرات الملك عبدالله بن حسين
ما رأيت وماسمعت للمؤلف خير الدين الزركلي



________________________






معـــــــركــه الجنيفـــاء ومادار بها وورائها







هذه مناقضة بين ابن جبرين والغنامي بمناسبة مناخ صيهد عين الجنيفة وهذا المناخ بين عتيبة وبين قحطان ومطير سنة 1317هـ وقادة عتيبة الشيخ محمد بن هندي ومناحي الهيضل وشبيب بن حجنة وخزام المهري وأبا العلا ولم يحضر المناخ هذال بن فهيد الشيباني ، ولم يحضره أحد من الروقة، وقيادة مطير للشيخ نايف بن بصيص ، وقيادة قحطان للشيخين عشق بن شفلوت ومحمد بن حشيفان.
كان الفريقان متقابلين ، والطراد على الخيل يجري بينهم يومياً ومن أحداث هذا المناخ أن عتيبة انهزمت في أحد أيام الطراد بسبب تقاعس بعض الفرسان فركب محمد بن هندي على فرسه وصاح معتزياً ( خيال الشرفاء يا خيل تريحيب ).

يقصد تريحيب بن شري بصيص فارس مطير المغوار الذي فعل الأفاعيل في هذا المناخ فطرد ابن هندي ورفاقته خيول الخصم إلى مضارب البيوت ، وعند ذلك أرسلت قحطان ومطير إلى ابن هندي تطلب الهدنة فأحالهم إلى مناحي الهيظل لأنه صاحب المناخ ابتداء وقال: مناحي هو الذي يعطيكم ( العاني ) يريد الهدنة والصلح. وقد قبل الهيظل الهدنة بشرط أن يرحل خصومه فرحلوا متفرقين وكان ذلك المناخ يسمى مناخ (الجنيفاء).
ولم يحضر الشيخ هذال بن فهيد هذا المناخ فقد أرسل إلى الشيخ تركي بن ربيعان يطلب منه الغزو على مطير تعويضاً عن هذا المناخ الذي لم يشارك فيه.
وقيل إن سعد بن سدحان راعي شقراء لقيهم فأحصى خيلهم ألفا وخمسمائة وقد انتصروا على مطير وكانوا خلال الاستعداد للغزو عرضوا كأس تريحيب على الجلساء فلم يشربه أحد غير فاجر السلات من الروقة. وعندما التحمت المعركة سدد فاجر رميته تجاه تريحيب فأصابه وأصاب فرسه ولما سقط عن الفرس أجهز عليه ابن تنيبيك فحكم الشيخ تركي بن ربيعان بالسلب لفاجر السلات . وسمى المناخ الثاني مناخ ( الحور ) .
وكان الشيخ متعب بن جبرين أخا لتريحيب من أمه وهم من قبيلة احدة وكانت الهدنة بين عتيبة ومتعب

وقال متعب هذه الأبيات رائياً لترحيب متمنياً الأخذ بثأره :



يا هل الرمك زيدوا لهن بالبريره=نبـي نـدور فوقهنـه تريحيـب
لابد مـن يـوم منيـس نذيـره=عسامه أكبر من خشوم العراقيب
ياليتني والشر مـا فيـه خيـره=حضرتهم والخيل غاد جناديـب
حضرتهم من فوق حمرا ظهيره=والله لا عشي جايع النسر والذيب
ربعي مطير إن شب للحرب نيره=ايمانهم تورد سهـوم المعاطيـب
لومي على اللي يحتمون الجريره=ما ريعوا له دايفيـن المغاليـب
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



فأجابه عسكر الغنامي المصعوك بهذه الأبيات :





يا راكب من فوق دمـث الحصيـره=ما رقعـا فـي خفهـا بالجواذيـب
ملفاك ابن جبريـن زبـن الكسيـره=عيد الركـاب مـدورات المعازيـب
لـه عـادة يفهـق شبـاة المغيـره=لا لاذ هـوش معجليـن التراكيـب
قل كان فـي بالـك هـروج كثيـره=رد البـرا ياتـي مـع أول مناديـب
كب المحامي دون راعي الجريـره=خل المحامي دون زمـل الرعابيـب
عينت مطلق زبن راعـي الجريـره=تذكـره قـدام تطـري تريحـيـب
معك الخبر فينـا ومعـك السريـره=ومخطي ومالك من ورانا مطاليـب
متمكـن مـن عندنـا ولـك ديـره=بايمن بدون والحمر وام المغاريـب
لولا العـوان اللـي عليكـم مديـره=مادون ناصلكم على الفطـر الشيـب
وان بكر الوسمي وعـزل صبيـره=ووصلت مقاديمه إلى ام المشاعيـب
اياتنـا يـودع رفيـفـه جحـيـره=واللي تولي بـه ظعنـوه هواريـب
مـا يمتنينـا كـود عـدم البصيـره=اللـي يدليـه الـقـدر للتسابـيـب
ربعـي عتيبـه يخلفـون البصيـره=صفقاتهم ترعـب قلـوب الأجانيـب
كم شيخ قـوم قـد هدمنـا حجيـره=عليـه بيـض يشلحـن الأسالـيـب
عليك مني يا ابـن جبريـن جيـره=نبدي لكم فـي عاليـات المراقيـب
الخيـل بالظفـران مثـل السعيـره=ومردف العيرات شيـب المحاقيـب
لاح بـراق الحيـا صـوب ديـره=زرنـاه بالعفـر امهـات الدباديـب
وان ناشنا الحارب يشـوش نظيـره=نجهر عيونـه بالرمـاح المغاليـب
بطرافنـا يشـدن شهـار العميـره=لا خوشـرن باطرافنـا بالاداعيـب
وان جرنا قشعان راعـي الجريـره=الشيخ مـرذي شايبـات المحاقيـب
ياما انقطع في ساقتـه مـن فطيـره=ومن بكرة غب السرى تضرس النيب
يا شرنا لأهـل القلـوب الشريـره=ويا طيبنا للي يبي الطيـب بالطيـب
ويا ويل من هو في نحانـا نحيـره=اليا ركبنـا فـوق شهـب شلاهيـب
لابـد مـن نمـرا عليـك مغـيـره=من واله يركب نفلها علـى الذيـب
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

----------------------


(( بعد انتهاء معركة الجنيفاء , رحلت عتيبة قصدة عالية نجد , فلما وصل العتبان الضال والتسرير قريب الدوادمي عارضهم الاعداء يدفع بعضهم بعض , ورئيس الامداد من برقا هذال بن فهيد الشيباني , وقسم من الروقة وكل قبيلة برئيسها .............الخ ))

المصدر: صحيح الاخبار , الجزاء الثاني..............





________________________________






اعترافات حول وقعــــه صويــــه


في يوم صوّيه.. خمسة عتبان يكسرون مطير ويقتلون شيخهم




اصاب نجد قحط ورحلت معظم قبيلة عتيبه الى ركبه واسافل اودية السراة ولم يبقى إلا

قله قليله من عتيبه ومنهم ذوي هضلا من المحايا من النفعه ومعهم عذاب

الدعجاني لانهم كانوا ينتظرون

مدداً من الحجاز يزودهم بالمال والسلاح ..فكانوا نازلين في ابرقيه (منطقه في

عالية نجد) فرحلوا غرباً يريدون اللحاق بقومهم فوردوا على ماء صويه الذي

اصبح

في الوقت الحاضر هجره سكنها كنيخير بن مصوي الدلبحي وبعض جماعته ..

المهم

عندما اقتربوا من صويه اتاهم رجل من العضيان من الروقه ينذرهم بغزو وشيك

من المطران وقال لهم ( انهم شافوكم ودروا انه لديكم حلال وعبيد وان عددكم

قليل )

فوردوا صويه صباحا فهجمت عليهم مطير بقيادة الشيخ مسيف بن مدلج شيخ

ذوي ميزان من بني عبدالله من مطير ..

فأحتدم القتال بين الطرفين وتحصن المطران في سناف مرتفع أما ذوي هضلاء

فلم يكن لديهم إلا الدبش يحتمون به من رمي الرصاص فأستمر القتال بينهم طيلة

اليوم حتى بدأت الشمس بالمغيب ..فلما اظلم الليل انقطع الرمي بسبب نفاذ معظم

الذخيره وكثافة الظلام الذي يجعل الرمي من بُعد من سابع المستحيلات ..

فقال الشيخ مسيف بن مدلج لقومه : قهركم خمسة رجال يوم كامل اما تهجموا

عليهم ولا انسحبوا... فقال احد قومه .. لا ماننسحب انت خفت يامسيف

وبعد ماوصلت هذه الكلمات الى اذن مسيف غضب وقال (عليهم ) وهجم هو

وقومه وقال لهم ( اذبحوا ابودرمه ) ويقصد الفارس منصح بن هضلاء الذي يضع

على بندقيته نوع من الجلد للزينه والتفاخر ..وكان منصح راميا ماهر فعرفوه من اول

المعركه .. فتوجه مسيف بن مدلج الى منصح بن هضلاء ورماه فأخطأ رميته ..

فولا هاربا ولحقه منصح وهو موجه فوهة البندقيه له وعندما اقترب من مسيف

قال له (عذاب ياثاير)

يقصد عذاب الدعجاني الذي اصيب في المعركه ولكن تشافا منها ..

فرمى منصح مسيف فقتله وعندما رأوا المطران شيخهم قتيلا فروا هاربين ..


ويقول احد افراد المحايا انه ورد على المدالجه شيوخ ذوي ميزان من مطير اهل

منطقة (الثرب) اتاهم في عام الشكيعاء وهو عام 1379هـ .. وسمي هذا العام

بالشكيعاء نسبه إلى شجيرات صغيره كثرت في هذا العام ..

فسأله الشيخ سند بن مصاول بن شعيفان

انت من اي العتبان ؟؟

فقال له : من النفعه

فقال بن مدلج :: من اي النفعه

فرد عليه :: من المحايا

فسأله سند بن مصاول من مدلج :: عينت مسيف عند بن هضلا

فرد عليه المحياني :: كان منصح يدافع عن نفسه وحلاله

فقال له سند :: نعم وكنت صغير وغازي معهم فأوقفونا بالبنادق من الصباح

حتى امسى الليل ....


___________________






الأمير مساعد بن عبدالرحمن ال سعود يصف ابن بجاد وعتيبة...




قال محمد جلال بكشك في كتابة " السعوديون والحل الإسلامي " صــ658 مانصه

( قال لي الامير مساعد بن عبدالرحمن اخو الملك عبدالعزيز " ابن حميد رجل مخلص لمبدءة ولما يؤمن به وربما كان الدويش له اطماعه ولكن ليس الى الحد الذي يطمع فيه بالملك والدويش كان لا يفي بوعوده وانا لا ابرء ابن بجاد من مسئولية ماحدث ولكن كان تطرفه عن عقيدة ومبدأ ولا اؤيد من يتهمة بالتطلع للملك وربما استغله ابناء عمومتة والمنتفعون منه اما هو كان خالص العقيدة لا يكف عن تلاوة القرأن طوال سجنة ولما جيء بالدويش الى السجن رفض التحدث معه لان الدويش تعامل او لجأ الى الإنجليز.وفسر الأمير قسوة الملك او بالأحرى رفضة العفو عن ابن بجاد كما فعل مع الدويش الجريح بأن ابن بجاد هو الزعيم الحقيقي وهو الذي يتزعم اكبر قوة وهي قبيلة عتيبة والغطغط اقوى وأهم من الأرطاوية ولذلك كان الملك لا يخشى انتقاض الدويش ولكنة يحسب حساب ابن بجاد وعتيبة ومن هنا كانت سلامة الدولة تتطلب سجن ابن بجاد) .. انتهى




________________




بحـــــث واعــــــداد


باحث قبيله عتيبه

عباس مشعــــل الشيبــاني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:20 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي

كون جهام


نقلا من منديل بن فهيد عن محمد بن حجاب القحطاني.

عن سلومهم القديمه وتبادلهم الجميل ولو انهم بعض الاحيان اعداء فالشجاع منهم والشيخ وصاحب الكرم لو استولوا عليه بالمعركة ماقتلوه.

كان بين قحطان والحمده مقاطعه بسبب مقتل عبيد بن تركي بن حميد دامت ست سنين.

بعد هذه السنين من المقاطعه حدثت معركة بين المشاعله من قحطان والحمده من عتيبه وفي الطراد جدع الفارس الامير حزام ابو خشيم امير المشاعله الامير عقاب بن شبنان بالرمح ومطرفه عنه عن القتل لانه يبا الفرس عندما خطف رسنها وراعيها طايح وهي الكحيله ام صرير معروف ثمنها من خمسين الى ستين من البل وكانوا يعرفون بعضهم قال ياحزام اذكرني لحاجات الدنيا لانها سلفه بينهم غالب ومغلوب قال ابشر بالسلامه
واركبه على فرسه والقوم اقفى بعضهم عن بعض قال اختر تكون ضيف لنا
الليله والا تلحق اخوياك قال ابي اخوياي دامهم قريب قال الفرس كيف اسوي بها لانها له قال الفرس ماهيب اغلى منك هي لك وكانت لقحه وكانوا
لايخفون وكان لقاحها هو سبب عوقها عن السبق قال اللي ابطنها ان كان حصان فهو لكم وان كان مهره فهي لي وعندما احرزت مهره ارسلوا له من يبشره انها مهره ومااخفوا عليه ولفى عليهم وهم قوم لبعضهم ولا يخافون من الغدر يجي بعضهم لبعض بدون خوف واعطوه المهره ومع المهره عشرين من البل نوع رد جميل هذه عوايد الباديه عموم تبادل الجميل
وهذا الكون يسمى جهام ومن سبب هذا الجميل بين الشيخين انتهى المقاطع
اللي بينهم وعادوا على عادتهم مايذبح المريض ولا النايم ولا الشايب ولا البزر مايذبح الا اللي يدافع عن نفسه ( يعني الفارس )

من ادابنا الشعبيه في الجزيرة العربية





____________________






معركة تربة




ميدان المعركة



تقع مدينة تربة إلى الجنوب الشرقي من الطائف، على تقاطع خطي الطول 39َ/41ْ شرقاً والعرض 12َ/21ْ شمالاً، على جانب وادي تربة المشهور من جهة الشمال. ويحد الميدان، الذي دارت فيه المعركة من الجنوب، وادي تربة الكبير؛ ومن الشمال أرض منبسطة بها عدد من التلال الصغيرة؛ ومن الشرق تلال الثغر، فأرض فسيحة منبسطة بها بعض التلال؛ ومن الغرب أرض منبسطة. ومن المعلوم، أن تربة والخرمة خضعتا للحكومة السعودية في الدولة الأولى، وأن أغلبية أهلها يؤيدون الدعوة الإصلاحية للشيخ محمد بن عبدالوهاب. وقد خاض أهلها معارك كثيرة إلى جانب آل سعود.
وتبعد الخرمة مسافة خمسين ميلاً من جبل حَضَن، إلى الشرق. كما تبعد تربة مسافة خمسة وسبعين ميلاً عن جبل حَضَن إلى الجنوب. ويُعد جبل حَضَن، في موروث شبه جزيرة العرب، هو الحد الفاصل بين نجد والحجاز. فقد جاء في الأثر: من رأى حضناً فقد أنجد.
وترتفع الخرمة، الكائنة في وادي سبيع، ثلاثة آلاف وخمسمائة قدم عن مستوى سطح البحر؛ وأغلب سكانها من قبيلة سبيع ، وقسم منهم من الأشراف. وتكمن أهمية الخرمة في وقوعها على طريق التجارة بين نجد والحجاز، وتُعدّ محطة تجارية لتجار الوشم والقصيم.
من هذه الوجهة إذن، تكون البلدتان في نجد. ولكن أصحاب السّيادة فيهما من أشراف الحجاز. فادعى الشريف حسين رعايتهم. ومن الوجهة الأخرى، فإن سكانهما من بدو وحضر، وفيهم الأشراف، تمذهبوا في الزمن الماضي بالمذهب الوهابي، ولهذا السبب أيضاً يدعي ابن سعود أنهم من رعاياه. وكلهم، بدو وحضر، لا يتجاوزون الخمسة والعشرين ألف نفس.
وأمّا تربة فسكانها من عرب البقوم، وفيها، مثل الخرمة، عدد من الأشراف يملكون أكثر أراضيها، وكلهم، بدو وحضر وعبيد، من اتباع ابن سعود، منذ أيام الدولة السعودية الأولى. بيد أن قسماً منهم انضم إلى جيش الحجاز، في الحرب العالمية الأولى، ثم انقلب على الشريف حسين، لأسباب دينية ومالية. فأضمر الشريف حسين في نفسه تأديبهم، ولكن لم يتمكن من ذلك، إلاّ بعد أن انتهت الحرب.
ومع أن تربة قرية لا يتجاوز عدد سكانها الثلاثة آلاف، فهي ذات أهمية لأنها في الطريق إلى الطائف. وهي باب الطائف من الوجهة النجدية، وحصن الطائف من الوجهة الحجازية. ويتبع تربة "سهل شرقي" إلى الشمال الشرقي من البقوم. وحول هاتين القبيلتين، سبيع والبقوم، وقراهما، تسرح وتمرح قبيلة عتيبة الكبيرة.



أسباب المعركة




كان أمير الخرمة الشريف خالد بن منصور من بني لؤي، من أقارب الشريف حسين بن علي (شريف مكة) ؛ ولكنه من المتصلبين في الوهابية، لذلك لم تصفُ الصلات بين الشريفين. فقد حدث بينهما خلاف في عام 1336هـ، جعل الشريف حسين يعتقل خالد بن منصور، فاشتعل في صدره الثأر. ولكنه غطاه لحين برماد النسيان، وراح يساعد الأمير عبدالله بن الشريف حسين في حصار المدينة.
وفي المدينة حدث خلاف آخر بين خالد بن منصور والأمير عبدالله، وتكررت الإساءة لخالدٍ. وعندما احتج غضب الأمير عبدالله وصفعه.
وهناك أسباب أخرى تُعزى للخلاف بين الشريف خالد بن لؤي والشريف حسين، شريف مكة. من ذلك ما يروى أن الأشراف كانوا مجتمعين في المدينة المنورة بعد فتحها، في منزل الشريف حسين لبحث أمور تتعلق بهم، وتوزيع المال الذي غنموه بعد فتح المدينة. وبينما هم كذلك أمر الشريف حُسين ابنه عبدالله بتوزيع المال على الأمراء والأشراف الحاضرين. فأخذ يغرف لكل واحد من الحاضرين غرفتين بيديه. وعندما وصل الدور للشريف خالد بن لؤي، غرف له عبدالله غرفة واحدة بيد واحدة. وكان خالد كلّما نظر إلى الأمير عبدالله، عبس عبدالله في وجهه. ويروى أنه عند قدوم الأشراف من مكة إلى المدينة، حدثت مشكلة بين خالد بن لؤي وأحد أمراء الجيش، ويدعى ( فاجر بن شليويح العتيبي ) من رؤساء عتيبة، ومن المقربين للأمير عبدالله بن الحسين، الأمر الذي أدى بـ ( فاجر ) أن يلطم الشريف خالد بن لؤي، على مشهد من الأمير عبدالله. فطالب خالدٌ بحقه، فأمر عبدالله بحبس "فــاجـــر" لمدة ثلاثة أيام، ولكنه أطلقه في المساء. فغضب الشريف خالد، فزجره الأمير عبدالله قائلاً: هذا حقك، ولو فكرت في الاعتداء لسجنتك. فغضب خالد غضباً شديداً؛ ثم زاد الخلافٌ سعة عندما دفع عبدالله إلى خالدٍ غرفة واحدة من المال. وعندما احتج خالد، قال له عبدالله "خذها أو دعها، فليس لك غيرها" .
فاحتدّ الشريف خالد ورمى المال في وجه الأمير عبدالله، وخرج في تلك الليلة، وقصد الشريف حسين، في منزله وشكى له حاله. واستأذن في الذهاب إلى مكة، ولكن فرسه لا تستطيع السير ليلاً، لأنها مريضة، وهو لا يرغب أن يبيت في المدينة تلك الليلة، لذلك يرجو أن يعطيه الشريف حسين فرساً من خيوله الخاصة.
ورغبة من الشريف حسين في استرضاء خالد بن لؤي، أعطاه فرسه الخاص وأمر له بعطاء من المال. فشكره خالد، ثم ودعه مُعلناً ذهابه إلى مكة.
رجع الشريف خالد بن لؤي من المدينة، وقد اجتمعت عدة عوامل تدفعه إلى الخروج عن طاعة الشريف حسين، وتحمله على الانضواء تحت راية الملك عبدالعزيز. وتبعه أهل الخرمة في الخروج عن طاعة شريف الحجاز. وقد حاول الشريف حسين إخضاع خالد بن لؤي بالقوة، ووجه إليه عدة حملات عسكرية، بقيادة الشريف شاكر بن زيد، كان نصيبها الفشل .
وعندما علم الشريف حسين بتمرد خالد بن لؤي، أرسل إليه ليمثل أمامه. فرفض خالد مقابلة الشريف، فأرسل له مرة أخرى، فرفض ثانية. فعزله الشريف عن الإمارة وعين بدلاً عنه أحد القضاة. فبدأت المشادة والتوتر بينهما، وهدد الشريف بضرب "الخرمة" وما حولها، والقبض على خالد، لكن خالداً استعد لقتاله.


معركة تربة الكبرى


الموقف العام



الداهية سلطان الدين والأمير عبدالله بن الحسين في المواجهة



أدرك الشريف حسين بعد الهزيمة الثانية، أن الأمر يحتاج إلى تحرك قواته كلها، للقضاء على خالد بن لؤي ومن معه من الإخوان؛ لأن وجودهم وانتصاراتهم، أصبحت تهدد المملكة الحجازية. فأمر ابنه عبدالله بالتحرك من المدينة المنورة، ومعه قوة نظامية مسلحة ضارية. فتحركت القوة إلى منطقة "عشيرة"، وعسكرت بها.
وعندما علم الملك عبدالعزيز بخروج عبدالله بن الحسين، من المدينة، في قوات كبيرة، أرسل قوة، بقيادة سلطان بن بجاد بن حميد، من عتيبة، قوامها ألف ومائتا مقاتل، إلى "الخرمة"، لمساندة خالد بن لؤي والإخوان
( 2) موقف الأمير عبدالله بن الحسين
وصل بقواته الكبيرة إلى جبل "حَضَنَ"، بعد أن أقام في عشيرة قرابة شهرين. وكان قد اجتمع بوالده وجميع الأشراف، وانتهى الاجتماع بإصدار الأمر إلى عبدالله باحتلال تربة والخرمة، والقبض على خالد، وإرساله أسيراً إلى مكة.
عندما عسكر الأمير عبدالله في جبل (حَضَنَ)، وصله مبعوث الملك عبدالعزيز بكتاب يدعوه لحقن الدماء، والرجوع عن تربة والحزمة. فأجاب الأمير عبدالله المبعوث بخطاب جاء فيه: "إن الله سبحانه وتعالى يقول: فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُم ونحن قد اعتُدى علينا، وقتُل جيشنا، ونُهب سلاحنا، لذلك لابد من الإيقاع بمن كان السبب".
ثم قال: للرسول "قل لعبدالعزيز ما جئنا في شأن تربة والخرمة فقط، ولكن سنُعيَّد عيد رمضان هنا، وعيد الأضحى في الرياض والأحساء".
وبعد خروج الرسول من جبل حضن، أمر عبدالله قواته فوراً بدخول "تربة"، وبالفعل دخلها في صباح يوم 24 شعبان 1337هـ.
(3) موقف قوات الملك عبدالعزيز
خرجت قوات الملك عبدالعزيز لملاقاة قوات الأمير عبدالله. وكان خالد بن لؤي يتقدم على الجبهة الجنوبية الشرقية، وسلطان أبا العلا على الجبهة الوسطى، وسلطان بن بجاد بن حميد على الجبهة الشمالية الغربية.
تقدم القادة الثلاثة حتى وصلوا موضعاً يسمى "القَرَيْن"، فيما بين "تربة" و"الخرمة". وعسكروا فيه. وأرادوا معرفة توزيع قوات الشريف عبدالله في تربة، فكانت خطة الداهية سلطان بن بجاد أرسال
رساله من الملك عبدالعزيز الى الامير عبدالله بن الحسين وكان الرسول ذكياً، له خبرة في تشكيلات القوات ومسمياتها وأنواعها. فلما أتى المبعوث إلى الأمير عبدالله في تربة، سار يجول يمنة ويسرة لعله يحصل على المعلومات، التي أُرسل من شأنها. وفعلاً حقق المبعوث بعض النجاح. وعندما وصل إلى مقر الأمير عبدالله، وعلم الأمير أنه يحمل كتاباً من الملك عبدالعزيز، قال له: ارجع إلى من أرسلك، وقل له سنصوم في الخرمة، ونعيِّد في الرياض والأحساء، وعد بكتابك، لا حاجة إلى الاطلاع أو النظر إليه".
عاد رسول قوات الملك عبدالعزيز إلى معسكره، وأوضح لهم الموقف وما شاهده. وبناء على ذلك توجهوا، إلى تربة.

(4) سير المعركة
بعد أن عَرِف القادة الثلاثة لقوات الملك عبدالعزيز، مواقع قوات الأمير عبدالله، في تربة، تحركت "قوات الإخوان"، وهي تنشد أهزوجة الحرب:

هَبَّتْ هَبُوبُ الجَنَّة وين أنتَ يَا بَاغِيها

وفي منتصف ليلة 25 شعبان 1337هـ، كانت بداية المعركة. وكان أول هجوم الإخوان موجهٌ على الجناح الأيسر لجيش الأمير عبدالله ؛ بدأه الفرسان بقيادة خالد بن لؤي. وكان خط سيرهم عبور وادي تربة، ومهمتهم اقتحام السريتين الأولى والثالثة، اللتين تحرسان الأمير عبدالله.

كانت مهمة قوات الوسط، بقيادة سلطان أبا العلا، عبور آكام "الثَّغْر"، فوادي "ريْحَان" "فالحَزْم"،

حيث ترابط السرية الثانية من سلاح المدفعية، للقضاء عليها والتقدم إلى مواقع الفوج الثامن داخل بلدة تربة.

كانت مهمة قوات الجناح الأيمن بقيادة ابن بجاد، وخط سيرها شمال خط الوسط، الهجوم على مواقع الفوج الثامن، المتمركز شمال البلدة ودك معسكره.

واشتبكت القوتان، وتساقط القتلى والجرحى. وعندما رأى الأمير عبدالله حرسه قد قتلوا،
ركب فرسه وولى هارباً، وكان رديفه عليها ابن عمه الشريف علي بن زيد. وكان ذلك يعني انتصار قوات الملك عبدالعزيز على قوات الشريف.
تحصن من الفوج الثامن حوالي أربعمائة مقاتل. ما بين ضابط وجندي، في مقدمتهم قائدهم العقيد الركن حلمي بك، واعتصموا جميعاً في قصر "مُنِيْف"، الواقع في الجنوب من بلدة تربة، ومعهم الشريفان "شاكر بن زيد، وعُون بن هاشم" اللذين هربا حينما كان الإخوان يؤدون صلاة الظهر. وكان الإخوان قد أعطوا مهلة ساعة لمن يريد أن يسلم نفسه، ممن اعتصموا في القصر. ولكن جند الشريف رفضوا التسليم، فاقتحم الإخوان القصر على جذوع النخل. وبعد أن تسلقوا جدرانه الأربعة وصعدوا فوق السقف، هدموا الجدران على من بداخل القصر. وما غربت شمس ذلك اليوم، حتى تم هدم القصر بكامله على من فيه، وتم قتلهم وعددهم أربعمائة وخمسة من الضبّاط والأفراد، ولم ينجُ منهم أحدٌ.





__________________________







الانجــــل عام 1311هجري .....


الانجل : عد قديم يقع في جانب نفود السر الشرقي ....

وفي عام 1311 من الهجره حدثت وقعتان على الانجل ولايفصل بين الوقعتين الا عدة ايام ........ بين عتيبه من جهه ... وبين مطير وحرب ...كالعاده من جهه اخري ...


وقعه الانجل الاولى .....
وفيها اغاروا عتيبه علي مطير وحرب وهم على الانجل الماء المعروف في ارض الوشم وحصل بين الفريقين قتال شديد قتل فيه عدة رجال من الفريقين منهم هندي بن محمد بن هندي واخذت عتيبه ابلا كثيره من مطير وحرب


وقعه الانجل الثانيه ....

وبعدها بايام قليله اغارو عــــــــــتيبه مـــره ثانيه على مطير وحرب في منزلهم ذالك فأخذوا منهم ابلا كثــــــــيره .....

ففـــزعوا عليهم مطير وحرب وحصل بين الفريقين قتال شديد قتل فيه عدة رجال من الفريقين . واستنقذو مطير وحرب بعــــض ابلهم واخذت عتيبه كثير منها وكان منزل عتيبه اذ ذاك في ارض الســـر ....





__________________





معارك بين عتيبة وبني لام 987هـ




غزو الشريف حسن بن أبي نمي لنجد ومعه عتيبة لتأديب قبائل لام 987هـ تقريبا....

987هـ ذكر العصامي في كتابه (سمط النجوم العوالي للعصامي 4/368) " أن الشــريف حسن بن أبي نمي ســـــــار إلى الشـرق غازياً مرتين أولاهما سنة 987هـ حيث غزا معكال بأقصى البلاد الشرقية لأمور فعلوها فيها طعن على الدولة الأسلامية" وذكر أن منها التعرض لحجاج بيت الله الحرام ، والمرة الثانية التي سار فيها إلى الشرق كانت سنة 989هـ "ففتح مدناً وحصوناً تعرف بالبديع والخرج والسلمية والإمامية، ومواضع في شوامخ الجبال" وعاد منتصراً بعد أن عين ولاة من قبله عليها إلا أن الأخـبار جاءته بتحزب آل جــبر من بني خالد عليه فقابلهم وهزمهم وأورد الردادي في كتابه الشعر الحجازي قصيدة لأحد شعراء بلاط الشريف في ذلك الوقت يمدح الشريف في قصيدة طويلة نذكر منها(الشعر الحجازي للردادي ـ ص 486) :

ويحسب الناس من أهل البديع ومن = أهل السليمية الغـــــبرا ومعــكـانا
أو آل خالـد من أهـدى ضلالـــــهم =نفوســهم فغدوا هـــــدياً وقــربانا
وغرهم فيهم حتى غــــــدت فئـــة =فيئاً وأخرى قضت لم تـرج غفــرانا
هـذا مكــبل مأســــــور وذا وردت =به القنا من حياض المـــوت طــوفانا
وجرعتـهم كـؤس الحــــــين مترعة =وقـائع تترك الولـــــــدان شــــيبانا
لـو أنهـم عقلوا أمراً لما شهــــروا =عضـباً ولا أعتقلوا للحــــــرب مــرانا
ولـو يريدون خــــيراً أو يـراد بـهم =كانوا على ما مضى من قبل غلمانا
لكن قضى الله باستئصالهم فبغوا =على نفوسهم ظلــــــماً وعــــــدوانا
وشاهـدوا جحـفــلاً ذابت نفوسـهم =من خـوفـه مــلا الآفــــاق فرســـانا
تسـل اسيافـــه احــــــــلام نائمهم =عليه رعـباً ويلقى المـــوت يقظــانا
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وبالطبع لاتخلوا هـــذه الأبيات من المبالغه خاصة في قوله كانوا على ما مضى من قبل غلمانا وهو من مبالغات الشــعراء فلم يعهد أن للشريف غزوات أو سلطة على نجد قبل هذه الغزوة، وكان جـل جيش الشريف من عتيبه وقحطان وغيرهم من قبائل الحجاز ، وهنا ننعطف لنرى القصيده التي ذكرت في هذه الفتره ، فترة غزو الشريف بقبائل الحجاز والجنوب لنجد ، وهنا سنلاحظ من القصيده انها تتطابق مع واقع الاحداث التي ذكرها العصامي والردادي ، والقصيده تمتدح تحالف حصل بين قبائل كثيره تزعمتها عتيبه في ذلك الوقت لمحاربة بني لام، يقول حبيب بن عامر الرفيدي :

إذا ما تـجلى الأمـر فاغنم بوادره =ولا تتهـــــاون إن بـدا من يــناصره
أعد له ما اسطـعت وانـهد لقـهره =إذا كـثرت للـخـصــم يوماً معـاشـره
وقارعه واحـذر غـــــدره وخـتاله =ولا تـره وهناً إذا اشــــتـد بـاتـــره
فإن ضعــيفاً مع ضعيف كــــقوة =تطاوله إن ناوشــــتك مخــاطــــره
بني لام هـبت كل حلف وقــــوة =وأشياعــها قامت لتـطــغي ثائره
لـقد منعتنا منـهـلاً ومـناشــــــراً =وليس لديهـا الطـــيب يعـبق ناشـره
انتهينا إلى جمع وقد ضم شمـلنا ="عتيبة" أعطــت من قواها مصـادره
ضربنا به جمعاً تكــاثف وانــبرى =بأرض "أضاخ" حيث هبت ثوائـــره
ففـرت "بنو لام" وبادت جمـوعها =ولم يـبق منها ما تهاب مخاطــــــره
مضى كالسحاب الجون يرهب خصمه =ولما أشرأب الخصــم وارتاع ناظره
رماه بنـبل من صبيـب رعـــــوده =ومن بـرقه سلـــــت وأفرت بواتـره
ومن ظل فيها سالماً شل عــزمه =وأقعى وزالت من "أضاخ" مخـابره
عدوك فاضرب لاتدعــه بسـاحـة =يشاغل وارفع في يميــنك باتـــره
طـراداً نزالاً أنهك الخصم عـــنوة =وصابره حتـى إن تـبدت معــاثــره
فأجـهز عليه لايروعنك جمــــعه =بضربة سيف كـــــي تعـز مخاتــره
وعند أضاخ كم هشــمنا جماحه =وبالسيف والخطي صـدت مخاصره
تداعت لــنا أركـانه ولطـــــالما =سوانا تراجع لم تفــــده بواتــــره
استحالت قفاراً من صروف فعالنا =وكم صدحـت بالأمس فيها محـابره
توارى كـأن لم تشد بالأمس طيره =مرابعه شلــــت وغامت مناشــــره
وقارعة خـذها يطيب سباقــها =بخصم قد أنحلت وزالت أواصــره
وخـذه "عتيبياً" حليفاً مناصــراً =وقلت وقد أرخت: ربت قســاوره
مدى الدهر يبقى مثل طود موطد =نلوذ به إن داهمتــــنا مخــاطــــره
به التحمت "عدنان" مع آل يعرب =بعز إذا ما أدرك الدهــر فاقـــــره
دعاكم إلى الجلي الحميدي لحلفه =وفيه حماكم إن رمى الدهر باقـره
لصد اناس أصبح الشر طبعــــهــم =أخافـوا "بنجـد" رفده وحوافـــره
أجتمعتم على الإسلام في رد معتد =وصون حمى ربع أبيحت مخــــافره
فدوموا عليه ما استقرت "عتيبة" =و"ثهلان"و"النيرين"أسود هواصره
ووليتموه كي تعيــشوا بمنـعـة =وسدتم به قـوماً فبانت مفاخــــره
فأنتم به كالطـود يعـلـو تطـاولاً =وطود اليزيدي قد تسامت مقاصره
فعضوا عليه بالنواجذ واللهــــــا =لتقوى صياصيه وتعلو منائــــــره
وشدوا أكفاً بالعهود تعاقـــــدت =وفاءً وحرصاً كي تشـد أواصـــره
وجزناه من "تثليث" بالدهم جهرة =ومرغـمـة الأعـداء بأيدي هزابره
ولم نخش في نجد تميماً ووائلاً" =ليوثاً لها قــرت بحرب أباطــــره
وأحلافها لام و"كلب" تقاسـمت =و"عائـذ" أحياضــاً له و مغــابره
عززنا به جمعاً تـناءت ديــــاره =وظلت ضلوعاً كـي تشــد مفاقره
فقد جاوز البحرين والشام صيته =وجاز "حجازاً"حيث غصت محاجره
إذا صهلت خيل تداعت خصـومه =من الذعر وانهارت وشلـت مخادره
وفي الطور بالبشرى صداها ترددت =فأقـوامـه رأس ونحن أباهـــــره
فقولوا لقحطان بنجد تفاخــروا =فمعد تلاقي اليوم من قد يظـاهره
إذا دكت الخيل الحـزون حسبتها =صواعق ترميه رعــــوداً تناهـره
ترى الوحش قد هبت تحلق حوله =وحام على العادي من الطير كاسره
فقد عز فيه كل من كان موهـناً =وذل الذي من كان للرأس حاسـره
قوابضكم أزرت بأركان "مارد" =وما اسطـاع قبلا من يروع طائـره
وقاوم صروف الدهر عزاً ومنعة =وما اقتحم العادون يوماً مســـابره
ولكنكم أرديتمـوه بضــــــــربة =ففارقه اطـــــــياره وجــــــآذره
كأن لم يكن يوماً ملاذاً لطــــائر =وفي أيكه لم تشد يومــاً هـوادره
وما منعت عنكم ذراة مصــــونة =وما أنجدته في النزال خواطــــره
فحـلف "عتيبي" جنى الفخر كله =و"مارد" ما عادت تشع نواضــــره
كفـاك حليفاً دع "شـبابة" لم يعد =يفيد، فإن الدهر أخلق ناضـــــره
فإن راقكم باع فدون دياركـم =أسود لكم في الطور تنهـد زائـره
كأن وميض البرق لمع سـيوفهم =وصوت هدير الرعد وقع حـــوافره
وإن قتام الرهج في ساحة الوغى =سحابة دجن يحجب الوبـل ناضره
ألا أضرب به نجداً وفي كل مربض =فلم يبق بعد اليوم خصم تحــــاذره
وأنذرتموه واستبحتم ديــــاره =بدهم ولاذت بالرقــــــــــاب بواتره
وكم من جماح قد ردعتم لظالـم =ونـظرته للناس تخفــــــــي سـرائره
يرى سوقة فيهم وكم من ضمائر =تموت إذا ما الجهـل أخفق صــــادره
طغى "آل جبر" دمروا كل بلـدة =أزيحوهم عن "نجد" ترتد عامـــــره
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

((أي ان انضمام عتيبة لهذا الجمع اعطى الجمع قوه ))

(( .............جملة ربت قساوره بحساب الجمل 976 وهو تاريخ اجتماع الجيوش))


(( اي ان زعيم هذا الجمع والذي دعا له هو انه من عتيبه))




((أي انه بعد هذه المعارك اجتازت قبائل قحطان تثليث لتستقر في جنوب نجد كما ذكر ذلك الشيخ البسام في تاريخه (راجع تاريخ البسام عن اخبار القبائل في نجد))




((.... فحلف عتيبي أي ان هذا التحالف بين القبائل تتزعمه عتيبه ))



(( ....أي اضرب بهذه التحالف كل نجد فلم يبق احد يخشى فيه ..))






ومن نتائج هذه المعارك كما سبق وان ذكرنا دخول قحطان لجنوب نجد حيث ابتدأ ذكر قحطان في المصادر النجديه سنة 980هـ (راجع كتاب تحفة المشتاق لابن بسام) اما العاليه ووسط نجد ففيه عتيبه وهي بلاد اجدادهم (هوازن) منذ القدم ولم يستمر هذا التحالف القبلي طويلا فقد انفصلت القبائل عن بعضها فيما بعد ..



_________________________


بحث واعـــــداد


باحث قبيله عتيبه


عباس مشعــــل الشيبـــــاني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:22 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي



الاركع الرويس وابن هندي ومناخ الرشاء..



يوم منـــاخ الرشاء بين عتيبة وبين قحطان ومطير وحرب روحو العتبان موجهين

الى موقعه المعركه , ومجتمعين على قلب واحد .. وبعد عنا المساري باليل والرحله الشاقه . والليل ليل شــتاء والبرد شديد في الاراضي ان ذاك الوقت

وكان شفهم وهواهم المغزا ....... المــوت الحمر من العيب.. يوم شاف بن هندي الرياجيل اذاهم البرد والسهر قـال : من يسري الليل عـلينا بالقصيد ويطرب الرياجيل ويونس الجيش .. وهو يقمز هــاك الغليم ما تحقة من صغرة قــال: أبشر بسعدك يالامير

قال بن هندي : دونك , ونسنا

قــا ل : سيدي سقاني سكرة .... وان سقيته سكر نبات


قــا ل اخو نوضاء : أبك دورو لنا واحدن غير هذيه ,, غليم عجل وبيوته ما تطرب

ما ر بيض الله وجهة يبا الطيبة ولا عرف ..

أثر فيــه واحدن من الدعــاجين مترادفن هوه وشــايع الاركع من الروسان على

الذ لـــول , والدعــجاني ينغز الاركع بعاقب المقمع يصيح فــيه .. يــارويس

أبـــك قــم الرياجـيل يبون القصيد وانت ملبدن على فقار الذلول منتفخ من النوم

الدعجاني يوم شاف دعوى الغليم ذكر رفيقة ..واثر رفيقة رفيق الــسعد .....

الاركع من تفزيزت بن عمة أنتبز من النــوم .....أبك يادعجاني العلم وشنهو ؟

علمة الدعجاني بالســالفة ,,, والدعجاني بواردي يقولون ينتف عين الغراب

مايخطي مار ماش ماهوب شاعر .......... الرويس يوم علمة رفيقة

أخذ شوي..أيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــة

يبشرون والله باللي يطربهم وانا ولد مروح

قـــــــا ل:

يـــــاذ يبـت نــجـــد نـــاد ي كـــل ذيـــــب =نــــا ديـــى الــسر حـــــان مــع شــيـب الــقـــــراء
أجــــتمـع حــربــي وأهــل جــا ش وطريب=والمــطـيري بــيــــنــهـم ر د الـــــــــبـــــــــــــــــــراء
لا ســـلـم هـــذا ل والـحــجنـة شبـيـــــــب =شـــــيخنــا أبــن هــند ي تــرى فــي الـــــــــــــــذ ر اء
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
قال أخو نوضـــاء : أيـه أيـه ....... أبك أيه هذا هوه اللي نبــاء



________________________






البراعصه من مطير يلتجئون الى عتيبه ويهددون الدويش




كان البراعصه من مطير على مرود الدجاني فحصل بينهم وبين الشيخ وطبان الدويش نزاع ورأى أن مشيخته لمطير تخول له ان يكون له الامر المطلق على كل مطيري.

فأبي السور شيخ البراعصه تسلط وطبان فتواعدوا للحرب على الماء , وكان مع السور صانع جار له يدعى زيد بن بحيران فامره ان يسهر على صب دروج رصاص وعمل حذاء للخيل فباشر عمله وانجزه مع اسفار الصباح فحصل اللقاء بين الفريقين.

وكان زيد الصانع فارسا مشهورا ورد الجمل المزين الذي تركبه الفتاه

لتشجيع الفرسان فطلبوا من الدويش الصلح ووافق وشرط الدويش ان لايسير زيد الصانع مع مطير فرفضوا البراعصه التخلي عن جارهم ورحلوا ونزلوا عند ( عتيبه ) وصاروا يجرون الاعداء الى محاربة الدويش وحينئذ تراجع الدويش عن شرطه وتم الصلح كما اراد البراعصه.

وكان عند الدويش حصان اصيل يسمى كروشان من نوادر الخيل وقد حفظه بالحديد.

وكان عند زيد الصانع فرس اصيل ففك حصان الدويش من حديده خفيه بمفاتيح صنعها وانزاه على الفرس واعاده الى مكانه فانجبت الفرس فرسا اصيلا نادرا فلما علم وطبان بذلك وراى الفرس ( المهره ) غضب غضبا شديدا وقال هذه الابيات:





يا ابا لخلا حطيت بالصدر لنـة=خل الخيالـة يامسـو الزنانيـح
ابوك يركب فوق عيـر وشنـة=وجرت حميره للمضبة مشاويح
ياللي حميرك كل مقـر وطنـه=وترفا جنوبه بالخشب والصلافيح
******** type="****/**********">doPoem(0)***********





فاجابه زيد بقوله:


حطيتها من شان خلفـا تهنـه=وعشاير ترجح لحس المصاليح
اطعن لعيني فاطـر لـي مظنـة=لاعطفوها نطحت خشمها الريح
ان شولـن الشقـر باذيالهنـه=اردها وعيـال علـوى مذابيـح
اركب عليها والحق العود فنـه=وذلوا عشاشيق البني الطماميح
الطيب اخذته غصب من غير منه=والاصل ماينفع على خامد الريح
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


وقد شهر الدويش سيفه على زيد والسور وجماعته في بيت الدويش

وقد احضر لهم الغداء فحجزوه وقاموا مغضبين ( وتأهبوا لمجاورة اعداء الدويش ) فتأسف عليهم واعادهم معتذرا عما بدر منه.

المصدر من ادابنا الشعبيه في الجزيرة العربية
قصص وأشعار
الجزء الرابع
الطبعه الرابعه
صــ64 ـــ 65 ـــ


___________________






وقعة النضاديه


أتى محمد العبدالله ابن رشيد بخيله ورجاله وقواته إلى نجد
وبالتحديد غرب البجادية وبالقرب من جبل النير المعروف وضع رحله
و أرسل السباره للاستطلاع وأخباره عن موقع الإبل فتسلق أحدهم جبل النضادية
فأذا بالإبل وكانت للفلته من النفعه .
ورجع السباره مبشرين فأمر ابن رشيد بصب الغارة عليها، وصاح الصايح
وكان الطراد من جبل أبو نخلة إلى وادي بحار واستطاع خمسة رجال من الفلته
أن يردو الحلال من ابن رشيد وقومه.

قال الشاعر: راشد بن فليان الفليت

يالله يالمطلـوب ياقايـد الرجــــا =ياقايــدٍ حبـل الرجــا الممـدود
البـارحـــه ليـلـــي طويـلٍ عليــه =ما امرحت يوم أن العباد ارقود
هيض عليه منزلـــي قاعة الحجا =المــال روح والـوهــد مرجـــود
غاروا علينا القوم واخذوا حلالنا =وزادوا علـى نار الوقود وقــود
خمسة ترانا ما نسيــت احسابنـا =وهمــه كمـا نفــر الدبــا والدود
جــونا كـــما نـــوٍ تقوده مخيـله =يبرق وفـــي تالي سناه ارعود
والضلع جــونا من وراه ودونـــه =وردو عليـــنا النــايــر الشــرود
أنا ذبحت أثنيـــن وســــط الحله =عليــــهم الله والخـــيار اشهـود
غير الصويــب الـي تحـمل صوابه =وايضا فعـــولٍ ما لها عـــادود
وسفر يقول انـه ذبــح لـــه واحد =اموكــديــــنه ربعــــنا بوكــود
وعـــجار قالو لــي ذبح له سبعه =بالبندق الــــي ضـــربها يْــزود
ياسعد والله من نشـد عــن فعلنا =اما العــدو نكــــويه كــي وزود
******** type="****/**********">doPoem(0)***********






______________________





بــــــحث واعــــــــــداد


باحث قبيله عتيبه


عباس مشعـــــل الشيبــــاني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:23 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي

[]::/::[] الجــــــــَزء الــرابـــَــع []::/::[]


[]::/::[] ديــــــــــــار قبيلــــــــه عتيبـــــــه ومــواردهــــــا []::/::[]



الطــــــــايـــــَــف





تعتبر الطائف مجمع اكثر قبيله عتيبه حيث انها تربط الحجاز بنجد وهي وصله بين تلك المناطق وفيها يقيم حاليا اكثر قبائل عتيبه وهي منطقه سياحيه وتعتبر الطائف بمثابة العاصمة الصيفية الأولى للسعودية حيث تقع قرب مكة وجدة على مشارف بداية سلسلة المناطق الجبلية في الجنوب، وتعانق قممها جبل غزوان الشاهقة على ارتفاع أكثر من ألف وسبعمائة متر فوق سطح البحر، ويحرص الأمير عبد المجيد على عودة الطائف لسالف عهدها كمحطة سياحية لجميع السعوديين مهما تباعدت مناطقهم، إضافة للسياح الخليجيين والعرب الذين بدا اهتمامهم بالطائف يتبلور منذ أن شهدت عدد من اللقاءات والمؤتمرات مثل مؤتمر القمة الإسلامي ولقاء المصالحة اللبناني.

ويوجد في الطائف عدد من الآثار والمواقع التاريخية مثل سد سيسد، وسد السملقي أو سد ثمالة.

أما المواقع السياحية المميزة فتشمل منطقة الهدا التي تعتبر من أهم المناطق وهي تحتضن حوالي عشرين قرية مثل الغضافرة والقرية والدار البيضاء وبلاد طويرق وفيها عدد من الفنادق والشقق السكنية للمصطافين مثل الشيراتون الهدا الذي أقامت به الحكومة الكويتية عند احتلال الكويت، ومحطة التلفريك التي بدأت تجتذب ملايين السياح ضمن برنامج التنشيط السياحي بمتابعة ميدانية من محافظ الطائف فهد بن معمر الذي يرأس الوقت شركة الطائف للسياحة والاستثمار وعضو مجلس إدارتها المنتدب والنشاط تيسير الضابط وهناك منطقة الشفا التي تشتهر بجمال جوها وطبيعتها بشكل جعلها من أنسب المناطق لمستشفى الأمراض النفسية في حي شهار.

و منتزه الحدبان الذي يقع في منتصف الطريق للشفا، ومنتزه النقبة الحمراء على سفح جبل بنفس الاسم لإبراهيم آل كمال، وهناك منطقة الحوية وهي منطقة تاريخية وحضارية يقع فيها المطار وعدد من القصور الملكية مثل قصر ولي العهد وفندق مسرة أنتركنتننتال الشهير.

وفي منطقة الطائف حديقة الحيوان في حي الردف تضم العديد من الحيوانات والطيور المختلفة بأنواعها وأشكالها وتعتبر مناسبة للمصطافين وعائلاتهم.

والطائف منطقة عريقة في جمالها والاهتمام بها، إذ خصها الملك عبد العزيز بالعناية والرعاية مما جعلها عاصمة صيفية للسعودية بعد أن ألف الاصطياف بها واتخذ لها لقب المصيف الأول والمقر الصيفي لحكومته و أبنائه ودولته. ويمتد تاريخ الطائف إلى أكثر من ألفي عام، وأول من سكنها هم العماليق وكانت تسمى ( وجا) نسبتا إلى وج بن عبد الحي أحد أبناء العماليق، ثم سكنها ثقيف وعمروها وطوقوها بطائف يحميها (سور) ولذلك سميت بهذا الاسم وأكسبها موقعها ومركزها الحضاري في العصر الجاهلي سمعة عالمية وجعلها مركزا تجاريا بين بلاد الروم والفرس والحبشة واليمن والشام.

والطائف مدينة لا تشبه إلا نفسها لتميزها بتاريخها وآثارها وبطبيعتها واعتدال جوها طوال العام و بحاضرها المتشبع بكل الوسائل والتقنيات العصرية.

ومن أهم كنوز الطائف الأثرية أنها تضم عددا من الآثار الإسلامية المتميزة من سدود ونقوش وغيرها. إذ يبلغ مجموع السدود نحو سبعين سدا تعتبر لوحة معمارية رائعة، وعليها الكثير من النقوش والآثار والتواريخ الدينية وتشكل جميعها مناظر متناسقة مع الأودية والجبال المصممة فيها.

وظهرت قيمة آثار الطائف للمشاهد بعد تشغيل التلفريك، فمن على قمم جبالها الشاهقة وأنت تطل على تهامة من أعلى نقطة في جبل الهدا سترى طريق الطائف - مكة الحجري القديم وتشكل تعرجاته المتعدده عبر انحدار الجبل منظرا رائعا يعكس مدى صعوبة الحياة ومشقتها قديما . وهذا الطريق الحجري الذي يرجع تاريخه إلى أكثر من ألف سنه يتخلل الجبل في طريقين متوازيين أحدهما طريق الجادة للمشي على الأقدام والآخر طريق خاص بالإبل والبغال ووسائل النقل من الحيوانات قديماً. وسيكون هذا الطريق مفتوحاً قريباً أمام السواح والمتنزهين لمشاهدته والسير عليه بعد أن يتم ترميمه. وستتاح الفرصة للنازل أو الصاعد مع هذا الطريق لمشاهدة الكثير من النباتات والشجيرات البرية والحيوانات والحيوانات المنتشرة في جبال الهدا والطيور البرية .

وكانو قديماً يسلكون هذا الطريق للسفر إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج . ويوجد طريق آخر سلكه الرسول صلى الله عليه وسلم في أول صعود له للطائف من الثنية شرق كرا . كذلك هناك طريق يسمى طريق زبيدة وهو طريق الحاج العراقي إلى الكوفة والبصرة ، وكذلك عين زبيدة أسفل كرا التي أنشأت لسقيا الحجاج القادمين إلى مكة .

كما أن هناك كنز كبير يفتخر الطائف به وهو مقلع طمية في حفر كشب حيث يبلغ عمق الحفرة ما يقارب 300 م وقطرها نحو 1500 م ويقال أنها حدثت بفعل جرم سماوي كبير ارتطم بالأرض وأدى إلى حدوث خسف كلي لموقع النيزك كما أدى إلى إنفجار البراكين من حول الحفرة بفعل الضغط الذي حدث من جراء الإرتطام ، وكثيراً من الناس لايعرف عنها شيئاً . ويزورها العديد من السواح من داخل وخارج المملكة وخاصة الأجانب المهتمين بالمشاهد الطبيعية ، ومن الأماكن المتميزة في منطقة الطائف السيل الكبير أو ماكان يعرف بقرن المنازل فهي لازالت تحتفظ بمكانتها التاريخية والدينية لأنها ميقات الحجاج.

كما إمتدت آثار الطائف لتشمل عدداً من القصور حول المدينة مثل بيت الكاتب وقصر شبرا التاريخي الذي يتميز بهندسته ويعتبر من أجمل قصور الحجاز وهو الأن متحف تعرض فيه التحف والآثار بطريقة جميلة ، وقد أمر الأمير سلطان بن عبد العزيز بصفته رئيس الهيئة العليا للسياحة ، بترميم القصر على نفقته الخاصة حفاظاً على الإرث التاريخي للقصر . وهناك قصور أخرى مثل بيت الكعكي . ومن أشهر المواقع الأثرية سوق عكاظ الذي يرجع إلى عصر ماقبل الإسلام وظل قائماً حتى القرن الثاني ، وهو أكبر أسواق العرب في الجاهلية والإسلام ، وكان يحضره كبار الشعراء والخطباء والأدباء العرب ، كما وقف به الرسول مرتين داعياً إلى الإسلام . وقد سميت السوق عكاظاً لأن العرب كانت تجتمع فيه ليتعاكظوا (أي يتجادلون ويتفاخرون ببطولاتهم وأشعارهم) ، وقد كان يعتبر مركزاً تجارياً وثقافياً وسياسياً .

أما المتنزهات والحدائق فهي بحق مصدر فخر للطائف وساكنيها ، فهي من الأسباب اتي تستميل عدداً من الزائرين الباحثين عن الرومانسي والجمال . فهذه الشفا ومتنزهاتها تدعوك للمتعة والإصطياف في ربوعها بأقل التكاليف وفي أجمل المواقع الطبيعية عبر المساحات الشاسعة التي حبها الله الخضرة والجمال على مرمى البصر في تنسيق بديع بين سفوح الجبال والأودية والمزارع والحقول والبساتين . وفي بداية طريقك إلى الشفا يقابلك عدداً من المتنزهات مث متنزه وادي عرضة ، وفيه ستجد أماكن للسكن ، وعدداً من الحدائق الغناء والطبيعة العذراء ، بالإضافة إلى الملاعب والإستراحات والجلسات المناسبة للعائلات . وتتاح للمتنزه بهذا المكان مشاهدة عدداً من السدود الأثرية المنتشرة على طول الوادي ، وقد تم تزويده بالمياه والكهرباء بما يجعل التنزه الليلي فيه مناسباً لقضاء ليالي الصيف.

وهناك أيضاً متنزه الحدبان حيث ترى على قمم الجبال وسفوحها المتدرجة أجمل المواقع للتنزه والإستمتاع بمشاهدة مناظر الطبيعة الخلابة وجبال الشفا وقواها وأوديتها . وقد تم تجهيز هذا المتنزه بالكثير من الخدمات بالتعاون بين بلدية الطائف وأحد المستثمرين . وبهذا المتنزه سيجد السائح (مركز تراحب) وهو مركز أعدته لجنة التنشيط السياحي لإرشاد المتنزهين والمصطافين وتقديم الخدمات الإرشادية على مدار الساعة .

وقبل صعودك إلى الفرع بالشفا ، وهي واحة خضراء منبسطة على قمم الجبال ، ستجد طريقاً جانباً يوصلك إلى أعلى قمة في جبال السروات وهي قمة جبل دكة حيث الصعود إلى هذه القمة عبر طريقٍ متعرج على جنباته الكثير من الإستراحات المناسبة للجلوس والإستمتاع بجمال الطبيعة ونفاء الجو ، بالإضافة إلى مايتوفر على جنباته الكثير من منتوجات الشفا من الفواكه والخضروات والسمن والعسل بأسعار مناسبة إذا إستخدمت أسلوب المفاصلة دون إلحاح.

وفي القمة تحلو الجلسات التي تناسب مختلف الفئات...وتتيح للزائر مشاهدة أودية تهامة وكامل منطقة الفرع بالشفا ومزارعها وقراها المتناثرة . ولإرتفاع هذه القمة قد تشاهد البحر الأحمر وأنوار مدينة جدة من هناك وخصوصاً في الصباح الباكر ، ويمكن السكن بالشقق المفروشة والمخيمات التي سمح مؤخراً بإقامتها لسكنى المتنزهين والمصطافين بأسعارمعقولة .

والطائف بكاملها تبدو حديقة كبيرة من الورود المتنوعة الأشكال والروائح . وتتعدد إستخدامت الناس لورد الطائف وإستمتاعهم به من الزينة وإستخراج العطور ، إذ يعتبر أغلى عطر ورد في العالم وذلك لجودته وتميزه . ومن أشهر العائلات المتخصصة بإنتاجه وتسويقه عائلة آل كمال التي تمتد جذورها بفخر في أعماق الورد. ويستخرج كذلك ماء الورد الذي يضاف إلى ماء الشرب وليصنع الحلويات والعصائر . كما تساهم الزهور النادرة في أجود أنواع العصائر . كما تساهم الزهور النادرة في جبال الطائف في توفر أجود أنواع العسل . ويمكن للزائر مشاهدة مزارع الورد ومعالم تقطيره التي تشتهر بها هذه المنطقة منذ القدم .

ونسبة لإعتدال الطقس وإنتظام الأمطار وخصوبة التربة كانت أرض الطائف تزخر دوماً بالعديد من الفواكه المشهورة بحلاوتها وطعمها المميز مثل العنب والرمان والعناب والتين الشوكي (البرشومي) والمشمش والخوخ والتوت والتين والتفاح .

وعجلة التطوير السياحي بالطائف لاتتوقف حتى تكون (الطائف أحلى). ويبدو ذلك في مطار الطائف وهو أوول مطارات السعودية ، ويعتبر مكتب الخطوط السعودية فيها بمثابة المكتب الإقليمي لمنطقة الجنوب بالكامل ، بإدارة عامة من الأستاذ عبدالرحمن آل الشيخ الذي ساهم نشاطه وفعاليته في جعل الخطوط السعودية عضواً بارزاً في لجنة التنشيط السياحي والمهرجانات الصيفية ، حيث تخصص موظفين بالمطار ومكتب وسط المدينة لإستقبال المصطافين وتوزيع الأدلة الإرشادية عليهم ، كما تقوم بحجز الشقق والفنادق والسيارات للقادمين . وقد ساهمت في إعداد خرائط إرشادية لمنطقتي الشفا والهدا وأعدت مطويات سياحية ولوحات إرشادية وقامت بتغذية أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها بمعلومات سياحية وافية عن الطائف ليستفيد منها المسافرون والراغبون في زيارتها . وترعى المهرجانات السياحية مثل مهرجان الصيف ومهرجان فندق أنتر كنتنتال للمأكولات الشعبية وفندق شيراتون وحديقة الملك فهد والسيرك الذي يشتمل على الحيوانات المدربة ، ويعتبر ذلك عن سياسة ( الخطوط السعودية ) لتشجيع السياحة الداخلية ، خاصة وأن مديرها العام الدكتور خالد بن بكر يعتبر من أبناء الطائف الذي يشكل بوابة مناطق السياحة في جنوب السعودية ، وقد تم إنشاء مبنى حديث يستوعب مكاتب السعودية المختلفة والنشاطات المكثفة التي يقوم بها لكامل المنطقة . ويعتبر المبنى تحفة معمارية بمواصفات عالمية لا يصدق من يزوره أنه تم تنفيذه بكفاءة احدى الشركات الوطنية المعروفة وهي شركة الجزيرة التي يشهد لها أهل الطائف بالتميز في تنفيذ طرق الطائف وخاصة الجبلية منها والتي تحتاج إلى كفاءات قادرة على حسن التنفيذ وإدارة العمل.

ومن أبرز معالم الهدا السياحية فندق الهدا شيراتون الذي يمثل ربوة تتوسط منطقة الهدا . ومن خلال غرف هذا الفندق يستطيع النزيل مشاهدة الهدا بالكامل وإستنشاق هوائها العليق والتمتع بمناظرها الخلابة وبأسعار معقولة ، وهناك عدد من المشاريع الإسكانية مثل مشروع بهادر السياحي والتجاري على طريق الهدا النازل ومشروع فندق التلفريك ، إضافة إلى مجموعة أخرى تنتظر إكتمال مخططاتها وبنيتها الأساسية لتبدأ في إستقبال الكثافة المتوقعة من السياح في المرحلة القادمة . وتشتهر الطائف كمدينة بكثرة الشقق المفروشة والأجنحة الفندقية لإستقبال السياح إلا أن أبرزها هو وجود فندق مسرة أنتر كنتنتال في منطقة الحوية على طريق المطار مما يجعله مناسباً لمن يبحث عن الخدمة الفندقية بفخامتها المشهورة ، وخاصة بالنسبة للسكن العائلي في فلل فندقية متميزة بإدارة فعّالة من المدير العام للفندق سالم العسيري الذي غير من نظرة المصطافين للفندق وجعلهم يعودون إليه وينصحون غيرهم به.

وتتميز الطائف بالأصالة والتميز والفخامة في الإقامة والجمال في الطبيعة ، كما أن قربها من المناطق الرئيسية وسهولة الوصول منها وإليها جعلها مبثابة المنطقة الإصطيافية الأولى بالرعاية والسياحة والإهتمام






_____________________________







عفيــــــَـــف


تعــد ثاني اكبر ديـــــــار عتيبــــــــه




الموقع الجيلوجي والجغرافي


تقع مدينة عفيف في وسط هضبة نجد على خط عرض 33 درجة و 45 دقيقة وخط طول 42 درجة ، 56 دقيقة وهي تقع على خط الرياض مكة ( القديم ) والذي له أكبر الأثر في ازدهار الحركة التجارية في المدينة وهي تبعد عن الرياض حوالي 500 كم تقريباً وعن مكة المكرمة 500 كم تقريباً


المساحة


تبلغ مساحة مدينة عفيف للمخططات المعتمدة بحدود 15كم2 ومساحة المحافظة الإدارية حوالي 25 ألف كم2


المناخ


مناخ قاري حار صيفاً تصل درجة الحرارة فيه إلى 44درجةوبارد شتاءاً تصل درجة الحرارة إلى 4 درجات وذلك لوقوعها في وسط هضبة نجد


الوضع الجيولوجي


يحيط بالمدينة سلسلة من الجبال شمالاً ( جبل أصفر عفيف ) وجنوباً ( جبل الأطوله ) وارتفاعها عن سطح البحر يتراوح من 1050 م إلى 1200م ، وصخورها رسوبية وتربتها رملية ولا يوجد بها ماء لوقوعها في الدرع العربي . كما يوجد بعض الروافد التي تغذي وادي الرمة مثل وادي الجرير الذي يبعد عن مدينة عفيف 80 كيلو متر شمالاً


الوضع الإقليمي


تعد مدينة عفيف المركز الإداري لمحافظة عفيف لتوسطها لعدد كبير من القرى والهجر والتي تبلغ حوالي 168 قرية وهجرة


السكان


يبلغ عدد سكان عفيف حوالي 90 ألف نسمة يضاف إليها سكان القرى المشمولة بالخدمات بحدود 60 ألف نسمة ليصبح العدد 150 ألف نسمة تقريباً

ويتكون سكان عفيف من ثلاث فئات رئيسية هي :


الفئة الأولى


وهم البدو الذين قدموا إليها من المناطق الصحراوية واستمروا بصفة دائمة


الفئة الثانية


هم الحاضرة الأوائل الذين هاجروا إليها من القرى الأخرى وهم الذين أسسوها



أما الفئة الثالثة


هم الوافدون للعمل من جنسيات مختلفة عربية أو أجنبية



عفيف تاريخياً



تعتبر مدينة عفيف من أقدم قرى المحافظة تاريخياً وتتبع لها قرى كثيرة . فقد كانت قديماً مركز اجتماع البادية خاصة في فصل الصيف لوجود الآبار والحاجة إلى الماء
عفيف (1 ) بعين مهملة مفتوحة بعدها فاء موحدة مكسورة ثم ياء مثناه ساكنة ، بعدها فاء موحدة ثانية ماء قديم معروف بهذا الاسم قديماً ، وقد ذكر الشاعر الشعبي في ذلك
وأدنى مواردها سجا وعفيف ثمان ليال نلطم العوص بالعصا

وتقع عفيف في بلاد بني كلاب وقد أورد محمد بن عبد الله بن بليهد في كتابه صحيح الأخبار البيتين التاليين وقال إنهم لشاعر من بني كلاب :


تفرى به طلحا وسدراً تنأ سقه= وما أم طفل قد تجمم روقه
أراك وسدر قد تخضر وارقه =بأسفل غلان العفيف مقيلها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وذكر سعد بن عبد الله بن جنيدل بأن بلدة عفيف تأسست على أثر فتح المغفور له الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود للحجاز كمركز لتزويد السيارات بالوقود .

فهي المرحلة الثانية إذا ساروا من الدوادمي ثم أخذت تنمو تدريجياً نمواً بطيئاً ولم تعمر بالمباني والبيوت السكنية إلا في عام 1363هـ ، حيث توافد إليها السكان من ضرية ومسكة ومن قرى القصيم فأخذوا يعمرون البيوت والدكاكين وقامت فيها سوق تجارية حتى أصبحت في هذا العهد بلدة نامية أخذت تظهر فيها المباني الحديثة ومحطات البنزين وذلك بفضل جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين وفقها الله .

ويذكر أن المغفور له الملك عبد العزيز - رحمه الله - قد أصدر أمراً بإنشاء عدة محطات لتزويد السيارات الحكومية بالبنزين في الدوادمي وعفيف والمويه - وقد أنشئت هذه المحطات في عام 1359هـ وكانت تعمل يدوياً عن طريق براميل يعبأ منها التنك - وهذه المحطة على بساطتها بالنسبة لقارئ اليوم إلا أنها كان لها أثراً فعالاً في نشأة وتطور مدينة عفيف حيث تغيرت نحو النمو الحضاري الحديث . وأول لمن سكن مدينة عفيف من الحاضرة في أوائل الستينات الهجرية هم ـ محمد أمين عامل محطة البنزين والتي تسمى قديما ( الجيزخانة ) ومحمد المزيني ومحمد بن عويد وعبد الله بن عويد وسليمان البكري وصالح المزيني ثم تنامت نموا سريعا حيث عين أول أمير لها في أواخر عام 1363 هـ . إذن مرت عفيف بفترتين في نشأتها :




المورد

"عفيف " الذي كانت تقطنه البادية صيفاً ولا أنيس به في فصل الشتاء والربيع سوى المسافرين بين نجد ومكة وقد أكثر الشعراء الشعبيون من ذكره فقال مخلد القثامي في محبوبة له :

جر الرشا من فوق طية =عفيف على الذي يجر قلبي ليا مر
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
ويقول آخر وقف على حافة بئر عفيف ينزع الماء لسقيا إبله فانهارت به الحجارة التي وقف فوقها فهوى في البئر وكان في حزامه خنجر فلما هوى انجذبت من حزامه وتقدمته إلى قعر البئر وانطلقت خلفه حجارة ، فكان أمامه خنجر وخلفه حجارة مع ما سوف يسببه ارتطامه بجنبات البئر وقعرها ولكن الله سلمه من كل ذلك فقال :

يوم زلت بي القامة بماه= أحمد اللي وقاني من عفيف
واقتفاني من الطيه حصاه =انذلق قدمي الحد الرهيف
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
يقول فيحان الرقاص

رفض للتبريك وان حرك خفيف= راكب اللي طيّره لفح السفا يف
دار ابن مسعود هو ويا العريف= يسرِّحة من دار مكرمة الضعايف
وان غويت الدرب عدّ أصفر عفيف= نحره خشم الفريدة بالوصايف
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
أما التشكيل الثاني فبدأ قبل ستين سنة أي بعد المكرمة التي أهداها موحد البلاد المغفور له الملك عبد العزيز رحمه الله لمنطقة عفيف وهي تلك المحطة التي ورد ذكرها آنفاً ، ثم تعبيد الطريق الرئيس الذي يربط الرياض بالحجاز مرورا" بمدينة عفيف وهو الشريان الاقتصادي الذي له الفضل بعد الله في ازدهار المدينة وتطورها . وحديثاً وبعد التغيير الشامل في كافة أرجاء المملكة العربية السعودية تغيرت هذه المنطقة نحو النمو الحضاري الحديث وانتشر التعليم بشكل سريع وخاصة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز يحفظه الله رائد التعليم الأول ثم دخلت هذه القرية مضمار الحضارة واندثر كثير من معالم الماضي فقبل ستين عاماً تقريباً كان أغلب السكان يمارسون تربية الماشية والتنقل بها من مكان إلى آخر بحثاً عن المراعي عدا أيام الصيف التي يتم فيها الاستقرار على الآبار ، والبعض الآخر كانوا يمارسون التجارة وجلب البضائع من أسواق مكة والرياض - كانت معظم الأسر تمتلك عدداً من الجمال وهي وسيلتهم الوحيدة في التنقل بالإضافة كونها تستخدم لأغراض أخرى ولكن مع ظهور السيارات وتعبيد الطرق الرئيسة وتحول معظم البدو إلى الاستقرار في القرية قل ترحال البدو الذين يهتمون بتربية الماشية وهجرت معظم الآبار . وظهرت الأدوات والأجهزة الكهربائية الحديثة ، وظهر الهاتف والتلفاز ، وتطورت القرية وتوسع العمران فشهدت المدينة تطوراً كبيراً وتوسعت بصورة ملفتة للنظر وأصبحت مركزاً تجارياً مهماً للبادية تتوفر فيها الدوائر الحكومية جميعها والأسواق التجارية والحدائق والمجسمات الجمالية حتى أصبحت خلال فترة قصيرة مدينة جميلة والله .





__________________________







ســــــاجــــــــَــر




تعتبر ساجر من أقدم هجر عتيبة اذ كانت في مبتدأ تأسيسها هجرة للرباعين ، حيث كان يرأسها ذعار بن ربيعان ؛ وبعد السبلة ارتحل منها وصارت للحناتيش من الروقة وكبيرهم ابن محيا . وقد أصبحت الآن من أكبر هجر عتيبة بل هي الآكبر على الاطلاق والأكثر حركة تجارية وزراعية وعمرانية اذ أصبحت مدينة متكاملة ، مثل حلبان والبجادية وعفيف وغيرها من المدن في وسط نجد . اذ أن الشيخ متعب بن تركي بن محيا رحمه الله أعطاها جهداً وفكراً وحتى صحته أيضاً لتكون على ما هي عليه الآن . فقد كان رجلاً حكيماً ولبيباً ومفكراً أكثر من غيره .
وتقع ساجر على وادي السر في وادي السر في وسط نجد ؛ وقد كانت في الجاهلية محاطة بديار تميم وغطفان ؛ اذ قال الشاعر جرير :

فوارس سلِي بسلي وساجر = اذا هوت الخيل الحديد المدربا
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال البكري ان معنى ساجر اسم لما يجتمع من الماء .
وأقول ومنه( البحر المسجور) أي المحاط بما يمنع نزوح الماء .
ويخترق ساجر خط معبد يتجه الى القصيم من الدوادمي ومن شقراء والرياض . وهي مشهورة بأنتجها الزراعي الجيد .

وتقع ساجر الى الشمال الشرقى من محافظة الدوادمي وتبعد عن الدوادمي 120كيلو تقريبا وقد تأسست ساجر على يد الشيخ / فيحان بن ناصر بن محيا وكان ذلك في عام 1332هـ ثم جاء من بعده الشيخ /عقاب بن ضيف الله بن محيا ثم الشيخ / ناصر بن جرمان بن محيا ثم خلفه الشيخ / تركي بن سداح بن محيا ثم انتقل ليصبح رئيسا للواء الحرس الوطني ثم جاء ابنه الشيخ متعب بن تركي بن محيا حتى توفي في عام 1418 ثم خلفه ابنه الشيخ نايف بن تركي بن محيا وهو رئيس مركزها الحالى .. الجدير ذكره هنا ان بن محيا من اشهر امراء القبائل في المملكه عامه ومن اشهر امراء قبيلة عتيبه خاصه .. ولا زالت أسرة آل محيا تقوم بشؤونها الآن

وتعتبر ساجر من اكبر المدن الخاصه بقبيلة عتيبه حيث يوجد فيها جميع الدوائر الحكوميه منها :

مركز ساجر فئة أ
مركز شرطه ساجر
مركز للدفاع المدنى
مركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
مكتب الضمان الاجتماعي مركز البريد
مركز الأتصالات
المجمع القروي
مركز الهلال الأحمر مندوبية تعليم البنات ( ويتبعها حوالى 600 مدرسه ))
مستشفى ساجر ( ويتبع له حوالى 15 مركز صحي ))
شركة الكهرباء
مكتب الزراعه
البنك الزراعي السعودي
اربع مدارس ابتدائي للبنين والبنات
متوسطتان للبنين – متوسطه للبنات
ثانويه للبنين وثانويه للبنات
كليه متوسطه للبنات
كمايوجد في ساجر عدد من فروع البنوك مثل شركة الراجحى والبنك الأهلى
وجمعية البر الخيريه
يوجد في ساجر العديد من الأسواق التجاريه الكبيره
وتشهد ساجر نهضه عمرانيه وزراعيه كبيره جدا

المراجع/
الريحانى ص(( 455)) في كتاب نجد وملحقاته
موضي بنت منصور عبدالعزيز ال سعود (ص- 127)
الزامل – اصدق البنود ص 268-296
المانع – توحدالمملكه العربيه 363
الفرج – احسن القصص – ص90





__________________________________






الغــطغــَــط




تأسست هجرة الغطغط في عام 1332 وسكن بها الشيخ سلطان بن بجاد بن جهجاهـ بن تركي بن حميد وسكن بها العديد من فخوذ قبيلة عتيبة وكان لهم دور رئيسي في فتح الطائف ومكة وعدد الأخون المحاربين من أهل الغطغط نحو أربعة آلاف

ومن كبارهم قراش المقاطي ومضحي بن حزام وخالد بن تركي بن حميد

ومن شعراء الغطغط محمد بن دحيم المقاطي وحشر بن متروك المقاطي

وتقع هجرة الغطغط غرب الرياض بنحو 60كم ويحدها من الشرق المزاحمية ومن الغرب نفود قنيفذه ومن الجنوب روضة المحلية وروضة الخرارة ومن الشمال ضرماء وجـــــو


__________________________



بحـــث واعــــَــداد


باحث قبيلــه عتيبـــه


عباس مشعـــل الشيبــَــاني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
 
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2007, 01:25 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
باحث قبيلة عتيبة
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عباس مشعل الشيباني

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 87
المشاركات: 62
بمعدل : 0.01 يوميا
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 31
عباس مشعل الشيباني is on a distinguished road

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عباس مشعل الشيباني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عباس مشعل الشيباني المنتدى : انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها
افتراضي


دمــــــــَـــــخ

جبل أحمر كبير واسع له مناكب عالية وفيه مياه وأودية ودارات وله شهرة في أخبار العرب وأشعارها قديمها وحديثها ومعروف بهذا الاسم قديماً ولم يتغير ،

يقع غرب عرض شمام وشرق العلم .


وهو للعبادل من قبيله الشيابين



وقيل عن دمخ

" دمخ بفتح أوله , وإسكان ثانيه , وبالخاء المعجمة "

جبل محدود في رسم ركبة, قال مزاحم العقيلي

حتي تحول دمـخا عن مواضعه= وهضب تربان والجلحاء من طنب
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وتربان وطنب :جبلان أيضا .

وقال حمزة بن الحسن الأصبهاني


دمخ جبل من جبال ضريه : طوله في السماء ميل .

يقال في المثل

أثقل من دمخ الدماخ .


وربما جمعوه بما حوله , فقالوا : دماخ , قال الحطيئه


إن الرزية لا أبالك هالك = بين الدماخ وبين دارة خنزير
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
قال أبو حاتم


والدماخ واديان : يقال لها ناعمتا دمخ , وأنشد الراعي

لعمري إن العاذلاتي موهنا = بناعمتي دمخ لينهين ماضيا
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


وقال الشاعر / محمد بن بليهد :

من ماكر في نايغات الشواذيب = في دمخ والا في طويل حلباني
حرار تذبح صيدها بالمخاليب = والـكل منها نـادر صيرماني
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال الأصفهاني


ومن جبال أبي بكر دمخ وقد ذكره الهمداني أيضاً بهذا الاسم ذكر من مياه الكاهلة ، ماء الكاهلة لا يزال معروف بهذا الاسم في شرقي دمخ .

وقال سعيد بن عمرو الزبيدي

ألا ليتني بُـدلت سلعاً وأهله = بدمخ وأضرابا بهضب دخول
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال طهمان بن عمرو الدرامي

عذرتك يا عيني الصحيحة والبكي = فما لك ياعوراء والهملان
كفى حزناً أني تطاللت كي أرى= ذرى قلّتي دمخ كما تريان
كأنهما والآن يـجري عليهـما = من البعد عينا برقع خلقان
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

وقال شاعر آخر


أمغـتربا أصبحت في رامهرمز= نعم كل نجدي هناك عريب
فياليت شعري هل أسيرن مصعداً = ودمخ لأعضاد المطي جنيب
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال محمد بن إدريس ابن ابى حفص اليمامى :

ولقد دعانا الخثعمى فلم يزل= يشوى لديه لنا العبيط وينشل
من لحم تا مكه السنام كانها = با لسيف حين عدا عليها مجدل
ظل الطهاة بلحمها وكانهم = مسـتوثبون قطـار نمل ينقل
وكأن دمخ كبيره وكأنما = ثـهلان أصغر ريدتيه ويذبل
وكأن أصغر ما يدهده منهما = فى الـجو أصغر مالديه الجندل
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال تميم بن أبي بن مقبل :


لمن الديار بجانب الاحفار= فبتيل دمخ أوبسلع جزار
أمست تلوح كانها عاميه=والعهد كان بسالف الأعصار
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال مالك بن زرعه الباهلي :

بـملمومة شهباء لو نطحوابـها = عمايه او دمـخا الزالت صخورها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال الحطيئه

إنالرزية لا أبالك هالك = بين الدماخ وبين دارة خنزير
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

وتقول جحيفه الضبابيه


وقد جعلوا دمـخا شمالا وجاوزوا = بتيلا وحاديهم على السير واظب
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال الشاعر /محسن الهزاني

ركايب غب المسارا بـهن زوم =ومربعات في ذرى كل شغموم
بين الطويل وبين دمخ والأكموم =في فقرة يقعد لها كل مفلاح
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

وايضا ورد اسم دمخ في قصيدة للشاعر هويشل بن عبدالله وهو في مكه وقد وادع البيت الحرام واشتاق إلى أهله و موطنه في العرض

معاد عقب موادع البيت قامات= ياناشدين الهجن عما وراها
ياللي ركايبهم من الجوع لصبات = صرف عليها بالهلل ما هجاها
سقوا إلى حطوالها الشرق يمات = وإن نكبت شمس العصير بقفاها
قد عقبت ذيك الخشوم المنيفات = حطت حضن وخشوم غرب وراها
تشرب من الوادي وتصدرمحيلات =تبغي من الصخه دغاليب ماها
وسقوا إلى بانت لهن العلامات= صبحا على أيـمنها ودمخ حذاها
والصبح مطالعة علاوي شمالات= قد قدموا قبل النكيف بشراها
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وقال احد الشعراء


عديتبي بالقيظ راس الزباره = وجبت الحطب لك من ورا دمخ وغرور
******** type="****/**********">doPoem(0)***********


ويوجد في جهة دمخ الجنوبيه الغربيه شجر السمر و السلم و السرح ويقصدها

الناس للحتطاب منها , ويوجد فيه بئر ماء غذب هو مورد قديم يسمى الفضيه

وحديثا قد انشى هجره تقع شمال شرق جبل دمخ ليست بعيده منه تسمى


هجرة (البهره ) وهي للشيابين من قبيلة عتيبه



______________________________________


ابوجـــــلال


سبب تسميتها


يدعى رجل اسمه ابوجلال انه قد قتل على مورد ماء في هذه المنطقة وسمي هذا المورد بأسمه وفي رواية اخرى ان مورد ابوجلال يقع في موقع ينحدر ماءه حاملا معه مخلفات الابل وتسمى تلك المخلفات عند البدو ( الجــلة )

موقعها

تقع بالقرب من جبال المخامر التي تقع بالقرب من جبل سواج المعروف بين دخنه وضريه وتقع هذه الهجرة في الجهة الشمالية الغربية لمحافظة الدوادمي على بعد 150كم (غرب نفي 40كم).

مؤسسها

محماس بن محمد الشغار عام 1344هـ تولاها بعد وفاة ابنه محمد ثم اخيه سلطان عام 1389هـ ورئيسها اخيهم حاليا بدر بن محماس بن محمد الشغار

سكانها

حوالي 4000 نسمة واغلب سكانها الدماسين وبعض افخاذ العضيان ايضا وكذلك الغبيات .


___________________________



الحيـــــــد


موقعها

تقع على بعد 110 كم تقريبا الى الشمال الغربي من الدوادمي

سبب تسميتها


نسبة الى جبل الحيد

مؤسسها

ناصر بن جرمان بن محيا عام 1344ه وحاليا خالد بن عفاس بن محيا تولاها بعد تقاعد والده عفاس عام1414هـ

سكانها: الحناتيش وبعض الروقة بالاضافة الى عائلة المجماج من بني تميم

____________________________





الـــــداهنــــــه


تقع االداهنه بين المجمعه وشقراء حيث تبعد حن شقراء بحوالى 190 كيلو وعن المجمعه بحوالى 47 كيلو . تأسست الداهنه في عام 1331 هـ تقريبا

حيث نزلها الشيخ / عبد الرحمن بن ريبعان ومعه بعض القبائل ثم تولى الأماره الشيخ / عمر بن ريبعان ثم انتقل الى نفي بأمر من الملك عبد العزيز ثم جاء من بعده غازي بن ناصر ابراق ثم انتقل الى وضاخ ثم الحلاج ثم محمد بن جاسر ثم عبد الله بن محمد جاسر ثم سلطان بن محمد بن حليس ثم ابنه صلال بن سلطان بن حليس ثم الشيخ ذعار بن سلطان بن حليس وهو رئيس مركزها الحالى

وقد انطلق من الداهنه حوالى 2000 مقاتل بقيادة الشيخ عمر بن ربيعان امير شمل قبائل الروقه واحد اشهر امراء قبيلة عتيبه وذلك للمشاركه في معركة السبله الشهيره ..
يقول الشاعر

ياهل العيرات مرو دار سيدي= بين وادي ثرمدا والكمكميه
عينها خرساء كما عين الفريدي= حاز بين الداهنه والعكرشيه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********

يوجد بالاهنه عدد من المراكز الحكوميه :

مركز الداهنه
مركز صحي
مكتب بريد
مدارس ( ابتدائي – متوسط – ثانوى ) بنين وبنات

يوجد في الداهنه عدد من المراكز التجاريه

المراجع / الدكتوره موضي بنت عبد العزيز ال سعود (( نتائج الهجر في عهد الملك عبد العزيز ))
2- جريدة ام القرى العدد( 208)
3- عبد الله الزامل ( احصاء لهجر عتيبه)
4- محمد المانع – توحيد المملكه ص- 363
5- خير الدين الزركلى - شبه الجزيره في عهد الملك عبد العزيز


__________________________



البجـــــــــــــاديـــــه


تقع مدينة البجادية في وسط المملكة العربية السعودية تحديدا في منطقة نجد وفي اتجاه الغرب على طريق الحجاز ويوجد بها العديد من المعالم كالقلاع الاثرية والهضاب الكبيرة التي يشتهر بعضها بوجود ينابيع ماء عذبة مثل هضبة " ام حجول او الزحيف " وتشتهر هذه الهضبة بوجود ينبوع ماء عذب له قصة مثيرة وحقيقية يمكن التاكد من صحتها بالذهاب الى مدينة البجادية ومن ثم الذهاب الى ذلك الينبوع .,وسميت بهذا الاسم نسبه الى رجل من قبيله الفلته من النفعه من عتيبه اسمه بجاد بن مقنفذ
ورئيس مركزها محمد بن زايد النخيش ومؤسسها
توجد بها جميع الدواير الحكوميه و المدارس والمستشفى
والمحكمه و البلديه والشرطه والدفاع المدني وغيرها

تبعد عن مطار الدوادمي حوالى 30 كم

Long (DMS) 47° 12' 0E تقع البجادية على خط طول

Lat (DMS) 24° 11' 60N وعلى خط عرض

وترتفع عن سطح البحر 450 مترا =1479 قدم

والبجاديه معروفه بلطافة جوها وعذوبه مائها
كما قال الشاعر نايف بن عبدالله بن عون الرويس


الايامل قلب مايبرد واهجه ما الزير= ولا يبرد لهيبـه لوشـرب مـن البجاديـه
يشيل من الهوى حمل كبير كبر خشم النير=على متنه يشيله تقل مزموم النضاديه
******** type="****/**********">doPoem(0)***********
وايضا الشاعر سهل بن ماضي العضياني


طير الهوى هيض العين الشقاويه=ليا جيت بدار عذى كثرت طواريها
تهيضت عقب ماجيت البجاديه=سلام مني علـى حـي نـزل فيهـا
جينا بلاد مناظرها طبيعيـه=ينفـع نسيـم الريـاح لياخفـق فيهـا
******** type="****/**********">doPoem(0)***********



______________________________




بحث واعــــــداد


باحـــث قبيله عتيبـــــــــه



عبـــَــاس مشعــــل الشيبــاني












توقيع :

عرض البوم صور عباس مشعل الشيباني  
 
موضوع مغلق

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 27 (0 عضو و 27 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

 
 
ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 
 
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قبيلــه النفعه . نســب . فرســـان . معارك . ديار وموارد . شعراء . بحث متكامل نفيعي الكويت انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها 16 05-28-2010 02:30 AM
امـلاك وموارد قبيلة ذوي زيـاد النفعـه عــمـــر انساب قبيلة عتيبه ومعاركها وديارها 15 05-15-2010 06:46 PM
افضل شعراء محاورة ونضم من شعراء عتيبه عبيدغازي العتيبي مكتب الواحه لشعراء المحاوره والامسيات الشعريه 23 06-01-2008 02:07 AM
ملف متكامل لانواع العصائر الــولــيــد ملتقى أطيب الماكولات 2 08-29-2007 11:11 AM
قبيلــه عتيبــــَــه . نســب . فرســـان . معارك . مشاهير . شعراء . بحث متكامل ((الـروقـي)) ۩۞۩ قسم الأرشيف ۩۞۩ 18 06-11-2007 07:28 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

تطوير LASECo.com

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
المقالات والمواضيع في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع بل هي وجهات نظر لكاتبها
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 15 16 17 18 20 21 22 25 34 35 36 37 39 42 44 45 47 48 50 51 53 54 55 56 57 58 59 60 62 64 67 70 71 72 75 77 78 79 84 86 87 89 91 92 94 95 96 97 98 99 101 102 103 104 106 109 110 113